الأسد: ما شهدته سوريا فتنة وإلغاء قانون الطوارىء قيد الدرس

kolalwatn
2014-03-09T16:19:13+03:00
عربي ودولي
kolalwatn30 مارس 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:19 مساءً
الأسد: ما شهدته سوريا فتنة وإلغاء قانون الطوارىء قيد الدرس
كل الوطن

دمشق- د ب أ: صرح الرئيس السوري بشار الاسد في كلمة اليوم إن البقاء بدون اصلاح “مدمر” لكنه حذر من ان الضغط للتسرع فيه “سيكون على حساب النوعية”. وفي كلمته الاولى منذ بدء الحركة الاحتجاجية في 15 مارس، قال الاسد ان “البقاء بدون اصلاح مدمر للبلد”، مؤكدا في الوقت نفسه “علينا ان نجنب اخضاع الاصلاح لظروف انية عابرة كي لا نحصد نتائج عكسية“.

ولم يعلن الرئيس السوري في كلمته الغاء العمل بقانون الطوارئ المعمول به منذ 1963 لتهدئة حركة الاحتجاج، كما لم يعلن عن الاطار الزمني لحزمة الاجراءات التي اعلن عنها الخميس على لسان مستشارته الاعلامية بثينة شعبان وبينها الغاء قانون الطوارىء واعداد مشروع لقانون الاحزاب وزيادة رواتب الموظفين في القطاع العام واتخاذ اجراءات لمكافحة الفساد. وقال الاسد ان “الاعلان عن اي جدول زمني هو موضوع تقني والضغط سيكون على حساب النوعية”، موضحا “نريد ان نسرع والا نتسرع“.

 سوريا تتعرض لمؤامرة كبيرة من أعدائها

أكد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم أن بلاده تتعرض لمؤامرة كبيرة أمتدت خيوطها من دول قريبة ، ودول بعيدة ، ولها عناصر في الداخل .وقال بشار ،:”يعمل كل أعداءنا بشكل منظم لضرب الاستقرار في سورية وتزايد الدور السوري بمبادئه ، يقلق الأعداء “، مؤكدا أن سورية تعرضت لامتحان وفي كل مرة تزداد منعه . وأضاف :”ليس كل من خرج في المظاهرات متأمر كي نكون واقعيين ولكن حصل تغرير لهم من قبل بعض الأطراف التي تريد ضرب الاستقرار في سورية ” .

 واعرب عن أسفه للأحداث التي مرت بها سورية وضحايا هذه الأحداث ، مؤكدا أن التحولات التي تحدث في المنطقة ستترك تداعياتها وسورية ليست بمعزل عن هذه الأحداث لكن مع ذلك حصل ما يعزز وجهة النظر السورية بشأن الحالة الشعبية العربية التي كانت مهمشة لعقود الآن عادت إلى قلب الأحداث في منطقتنا . وأكد أن هذه التحولات تزيد الآمال في رأب الصدع العربي ، “ونعتقد أن التحولات ستؤدي إلى تغيير مسار القضية الفلسطينية من مسار التنازلات إلى التمسك بالحقوق “. وكان الرئيس بشار قد قوبل ولدي وصوله إلى قاعة البرلمان السوري باستقبال حافل وعاصفة من التصفيق

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.