الدعوة إلى عدم استخدام المساجد لتوجيه الحياة السياسية في تونس

kolalwatn
2014-03-09T16:19:25+03:00
عربي ودولي
kolalwatn3 أبريل 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:19 مساءً
الدعوة إلى عدم استخدام المساجد لتوجيه الحياة السياسية في تونس
كل الوطن

تونس : واس: يحتدم جدل في العديد من الأوساط التونسية بشأن دور المساجد في الخطاب السياسي وتوجيه الحياة السياسية في البلاد فبينما يرى فريق أن تناول الشأن السياسي ومعالجة قضاياه عبر منابر المساجد أمر مرغوب ويدخل في إطار دورها في توجيه المجتمع بل وتحتمه التطورات التي تعيشها البلاد يشدد آخرون أن للمساجد حرمتها وآدابها التي يجب أن يحترمها الجميع وكذلك الحال بالنسبة للخطاب الديني وأن للشأن السياسي منابره ومجالاته .

وأمام هذا الواقع تدخلت وزارة الشؤون الدينية لتدعو الأئمة والخطباء إلى الالتزام في خطبهم بأخلاقيات الخطاب الديني وآداب المساجد التي تقوم على الموعظة الحسنة والراشدة ودرء المفاسد والابتعاد عن النيل من أعراض الناس .

وأوصت في بيان أصدرته بهذا الشأن بتحييد المساجد وعدم استغلالها للتعرض لكل ما من شأنه التدخل في توجيه الحياة السياسية والاكتفاء بالجانب الديني والابتعاد عن الدعوة إلى التحزب وإشاعة الفتن واستغلال بيوت الله لغايات خارجة عن غاياتها .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.