جولدستون يرفض سحب تقريره حول جرائم إسرائيل في غزة

kolalwatn
2014-03-09T16:19:36+03:00
عربي ودولي
kolalwatn6 أبريل 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:19 مساءً
جولدستون يرفض سحب تقريره حول جرائم إسرائيل في غزة
كل الوطن

تل ابيب: نفى القاضي الجنوب أفريقي ريشتارد جولدستون الاربعاء بشدة ما تردد حول طلبه سحب تقرير لجنة التحقيق التي راسها حول جرائم الحرب الاسرائيلية في قطاع غزة.

ونقلت وكالة “اسوشيتدبرس” عن جولدستون قوله انه لا يرى اي سبب حاليا لسحب التقرير او تغيير اي من بنوده ،رافضا بشدة ما نقله عنه وزير الداخلية الاسرائيلي ايلي ايشاي بانه قد اخبره في محادثة تيلفونية امس بانه سيعمل على سحب التقرير.

واشار جولدستون الى انه “اذا جريت تحقيقات محلية جدية وكانت هناك حقائق جديدة فمن الممكن اعادة النظر في بعض جوانب التقرير،ولكن حاليا لا ارى اي داعي لسحب التقرير او الغائه” ،مؤكدا ان ايشاي هاتفه ليشكره على المقال الذي نشره في صحيفة “واشنطن بوست” ولم يناقش معه التقرير بصورة مطلقة.

واوضح ان ايشاي دعاه الى زيارة اسرائيل وانه تحدث بالعبرية وقام اخر بترجمة اقواله الى الانجليزية ،منوها الى انه اخبره بانه لا يمكنه القيام بهذه الزيارة حتى حتى شهر يوليو/تموز القادم.

والجدير بالذكر ان جولدستون تراجع في مقال نشره في صحيفة “واشنطن بوست” عن توجيه اتهامات حادة إلى إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة بادعاء أنه “لو كان يعرف انذاك ما يعرفه الان لكتب تقريرا مختلفا تماما”.

واتهم تقرير جولدستون الذي ترأس لجنة تحقيق للأمم المتحدة وصدر في سبتمبر/ايلول 2009، إسرائيل ومجموعات فلسطينية بارتكاب جرائم حرب خلال عملية “الرصاص المصبوب” الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني و10 إسرائيليين.

في غضون ذلك ، ذكرت تقارير صحفية عبرية ان إسرائيل ستطلق حملة علاقات عامة واسعة وهادئة في العالم من اجل الغاء تقرير لجنة جولدستون الخاص بالحرب على غزة.

ونقلت صحيفة “هآرتس” العبرية اليوم عن مصادر سياسية اسرائيلية قولها “ان الحكومة قررت البدء في اتخاذ خطوات سياسية تهدف الى حث الامم المتحدة على تبني الموقف الذي عبر عنه جولدستون مؤخرا والذي تراجع فيه عن موقفه بشأن التقرير الذي اعده”.

وقررت اسرائيل وفق “هآرتس” ان تطلب من الامم المتحدة تبني الرأى الذي اعلن عنه جولدستون هذا واعتباره موقفا رسميا له بشأن التقرير وذلك بعد اجتماع شارك فيه مسشار الامن القومي في اسرائيل يعقوب عميدور.

واكدت الصحيفة “انه ومنذ اعلان جولدستون موقفه الاخير بدأت اسرائيل في العمل من اجل وقف الاجراءات القانونية التي انطلقت نتيجة اصدار تقرير اللجنة التي ترأسها والذي تبنته الامم المتحدة”.

وكشفت “هآرتس” “ان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وعددا من مستشاريه يفضلون البدء في حملة اعلامية عالمية كجزء من تلك الجهود التي تطلب من الامم المتحدة ابطال نتائج تقرير جولدستون”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.