تسجيل الدخول

مصادر: مقتل محتجين أصيبا بالرصاص أثناء فض اعتصام بالقاهرة

2011-04-09T04:13:00+03:00
2014-03-09T16:19:48+03:00
عربي ودولي
kolalwatn9 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
مصادر: مقتل محتجين أصيبا بالرصاص أثناء فض اعتصام بالقاهرة
كل الوطن

القاهرة – الرياض: قال مصدران طبيان يوم السبت ان رجلين توفيا متأثرين بجراح ناجمة عن اعيرة نارية في وسط القاهرة بعد أن حاول الجيش تفريق محتجين أثناء الليل ولكن الجيش نفى اطلاق ذخيرة حية.

وقال المصدران بمستشفى في القاهرة ان القتيلين كانا ضمن 15 شخصا اصيبوا بالرصاص.

وكان دوي اطلاق الرصاص قد سمع في المنطقة المحيطة بميدان التحرير بالقاهرة ليل الجمعة. وقال المحتجون ان الجيش اطلق اعيرة في الهواء ولم يتضح ان كان هناك مسلحون اخرون بالميدان وقت اطلاق الاعيرة.

ونفى متحدث باسم الجيش التقرير لرويترز قائلا ان الجيش أطلق أعيرة فارغة ولم يطلق أعيرة حية لتحذير المحتجين. وكان الجيش قال في بيان سابق انه قام “بالتصدى لاعمال الشغب وتطبيق حظر التجوال دون أي خسائر.”

وقال محتجون يوم السبت ان عددا منهم أصيب وقتل في الاشتباكات. وأشار أحدهم الى بركة من الدماء في الميدان.

 

* الجيش المصري يضرب محتجين ويطلق النار في ميدان التحرير

ففى مفاجئة غير متوقعة، اقتحمت قوات من الأمن المركزى فجر اليوم، السبت، ميدان التحرير، فى محاولة لفض الاعتصام بالميدان، فى الوقت الذى قامت فيه وحدة من القوات المسلحة باعتقال الضباط المعتصمين بالميدان.

وقال شهود عيان، إنهم فوجئوا بقوات الأمن المركزى ووحدات مدرعة باقتحام ميدان التحرير، مطالبين بإخلائه، بعد أن دعوا ضباط القوات المسلحة، الذين انضموا للاعتصام مرتدين ملابسهم العسكرية، بفض اعتصامهم.

وقال شاهد ان الشرطة العسكرية المصرية فرقت مئات المحتجين الذين تبقوا في ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة بعد اكبر مظاهرات منذ الاطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك باستخدام صاعقات الكهرباء والهراوات في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت.

وتجمع مئات الالاف من المتظاهرين يوم الجمعة للضغط على المجلس العسكري الحاكم لتلبية مطالب من بينها محاكمة مبارك.

ولكن شاهدا قال لرويترز بالتليفون انه بعد حظر التجول الذي يبدأ من الساعة الثانية صباحا وحتى الخامسة صباحا طوقت الشرطة العسكرية وافراد من امن الدولة الميدان واطلقوا النار في الهواء واستخدموا مسدسات الصعق الكهربائي والهراوات وقاموا باعتقال محتجين.

وقال محمد فهمي (29 عاما) في الوقت الذي دوى فيه صوت صراخ ورصاص اوضح ان الشرطة اطلقته في الهواء “انهم يدخلون علينا بقوة عنيفة جدا وبوسعي ان ارى اشخاص يجرون في كل اتجاه.

وأصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت بيانا حمل الرقم 34 تعليقا على الأحداث التي شهدها ميدان التحرير بالقاهرة في الساعات الأولى من صباح اليوم لتفريق عدد من المعتصمين بينهم عدد من ضباط الجيش.

وقال البيان الذي نشر على صفحة المجلس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنه “أمر بضبط وإحضار المدعو إبراهيم كامل أحد فلول الحزب الوطني والذي وردت معلومات تؤكد تورطه مع بعض من أتباعه في أعمال تحريض وبلطجة وإثارة للجماهير في ميدان التحرير أمس”، وأوضح البيان أن قرار الضبط والإحضار شمل 3 من مساعدي كامل الذي يعد أحد كبار رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطني الحاكم سابقا والمتهم الرئيسي بحسب بلاغات متعددة بالمسئولية عن أحداث سابقة عرفت باسم “موقعة الجمل” قبل تنحي الرئيس المصري السابق عن منصبه، وأكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه أنه “سوف يستمر بكل حسم وقوة وراء فلول النظام السابق والحزب الوطني ويؤكد أيضا أن القوات المسلحة سوف تظل دوما ودائما درعا قويا متماسكا يحمي ويزود عن البلاد وضامنا لأمن واستقرار وسلام وطموحات شعب مصر العظيم“.

وتعجب كثيرون في تعليقات على البيان على صفحة المجلس من الصيغة التي كتب بها حيث وردت فيه لأول مرة جملة “فلول النظام السابق والحزب الوطني” في وصف رجل الأعمال البارز كما أن موعد ظهوره غير معتاد حيث صدر في الخامسة فجرا، حيث بلغ عدد التعليقات على البيان بعد أقل من ساعة من نشره 1500 تعليق كانت في معظمهما رافضة لما ورد فيه نظرا لأن قوات من الجيش فضت اعتصاما في الميدان قبل صدوره بساعة واحدة بالقوة وفقا لشهود عيان ولقطات فيديو وثقت العملية التي شارك فيها عدد كبير من جنود الأمن المركزي في أول ظهور مباشر لهم في ميدان التحرير منذ يوم 28 يناير الماضي.

 

المصدر: د.ب.أ: + رويترز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.