تسجيل الدخول

سعوديات يمارسن "التفحيط" و"التطعيس" دون مشاكل

2011-04-09T21:22:00+03:00
2014-03-09T16:19:52+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير9 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
سعوديات يمارسن "التفحيط" و"التطعيس" دون مشاكل
كل الوطن

كل الوطن- متابعات :تحولت المناطق الصحراوية المحيطة بمطار الملك فهد الدولي غرب مدينة الدمام إلى “ساحة مفتوحة” لممارسة “التفحيط” و “التطعيس” بالسيارات من قبل النساء اللاتي تحظر الأنظمة في السعودية قيادتهن للسيارات داخل المدن.

وقالت صحيفة الحياة إن مئات السيارات غالبيتها من ذات الدفع الرباعي، تتجه في عطلة نهاية الأسبوع، إلى الطريق المؤدي إلى مطار الملك فهد الدولي وقبله بكيلو مترات قليلة تنعطف يميناً أو شمالاً، إذ تكثر الكثبان الرملية لتبدأ بعد ذلك النساء في استلام القيادة للتعلم أحياناً و”للتطعيس” و”التفحيط” في أحيان أخرى.

 وتزايدت أعداد المهتمات بالقيادة في منطقة الكثبان خلال الفترة الأخيرة، بشكل كبير، خصوصاً بعد عودة الطالبات المُبتعثات إلى خارج المملكة، واللاتي كانت تحتم عليهن ظروف حياتهن اليومية هناك تعلم القيادة، ما دعاهن إلى مزاولة السياقة هنا، «خوفاً منَّا أن ننسى ما تعلمناه، وتمهيداً لمحاولة السياقة، فيما لو سُمِح رسمياً بذلك في وقت قريب»، بحسب عبير موسى التي عادت قبل أشهر من الولايات المتحدة الأميركية.

 ولا تتوانى عبير عن الإصرار على محاولاتها اليومية، لإقناع زوجها بضرورة «قيادة السيارة بأي طريقة كانت»، موضحة أنها تعلمت القيادة أثناء دراستها الأكاديمية في أميركا، بتشجيع من زوجها. إلا أنه «وافق على قيادتي السيارة في المملكة على مضض، مشترطاً أن تكون في مناطق بعيدة عن الشوارع الرئيسية، خوفاً منه أن يراني معارفه، ويشعر بالحرج من ذلك، إضافة إلى خوفه من إيقافي من جانب الجهات الأمنية».

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.