تسجيل الدخول

وزارة العدل السعودية تعتزم تطبيق نظام البصمة لاثبات شخصيات النساء

2011-04-11T17:46:00+03:00
2014-03-09T16:20:00+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير11 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
وزارة العدل السعودية تعتزم تطبيق نظام البصمة لاثبات شخصيات النساء
كل الوطن

كل الوطن- متابعات:قالت مصادر صحافية سعودية إن وزارة العدل تعتزم قريباً البدء في تطبيق نظام البصمة الخاص بإثبات شخصية المرأة أمام المحاكم وكتابات العدل

كل الوطن- متابعات:قالت مصادر صحافية سعودية إن وزارة العدل تعتزم قريباً البدء في تطبيق نظام البصمة الخاص بإثبات شخصية المرأة أمام المحاكم وكتابات العدل لمنع إمكانية انتحال شخصيتها من خلال امرأة أخرى.

ونقلت المدينة السعودية عن الدكتور عبدالله السعدان مستشار وزير العدل والمتحدث الرسمي للوزارة أن الوزارة انتهت من الدراسة المتعلقة بهذا الشأن وسيتم تطبيقها فعليا على أرض الواقع قريبا جدا.

تعتزم وزارة العدل السعودية قريبا ضمن خطط تطوير مرفق القضاء، البدء في تطبيق نظام البصمة الخاص بإثبات شخصية المرأة أمام المحاكم وكتابات العدل لمنع إمكانية انتحال شخصيتها من خلال امرأة أخرى.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة “المدينة” السعودية الاثنين 11-4-2011م.. كشف الدكتور عبدالله السعدان مستشار وزير العدل والمتحدث الرسمي للوزارة عن انتهاء الوزارة من الدراسة المتعلقة بهذا الشأن، لافتا إلى أنه سيتم تطبيقها فعليا على أرض الواقع قريبا جدا.

وعن ما إذا كان هذا النظام منصفا للمرأة قال: “بالتأكيد سيكون منصفا، ولا تعني الإشارة إلى إنصاف المرأة أنها لم تكن منصفة في السابق، لاسيما أن النظام القضائي في المملكة منذ تأسيسه على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – يرحمه الله- يقوم على مبدأ المساواة بين الناس أمام القضاء، ولكن الوزارة تسعى لإعداد وتهيئة البيئة المناسبة للمتقاضي، وقد أنهت دراسة حالياً لإقرار وسيلة مناسبة يمكن من خلالها تعريف المرأة بشخصيتها أمام المحاكم وكتابات العدل من خلال البصمة لمنع إمكانية انتحال شخصيتها من خلال امرأة أخرى”.

يشار إلى أن المرأة في السعودية ليس لها سوى ثلاث طرق تستطيع من خلالها اختيار ما يناسبها للتعريف بنفسها أمام القاضي، وهي (إحضار معرّفين لها من محارمها، أو توكيل من تثق به، أو كشف الوجه أمام القاضي لحظة تعريفها فقط)، وهذا ما تقضي به قواعد الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية، حماية للمرأة من أن ينتحل أحد شخصيتها فيعتدي على حقوقها ويتصرف فيها بلا إذنها ورضاها.

ويعد انتحال شخصية المرأة من أبرز المشكلات التي تواجهها وزارة العدل في إثبات حضور المرأة، والتأكد من هويتها، وتزداد المشكلة حين لا يكون للمرأة معرفين، مثل أن تكون زوجة أجنبية.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.