تسجيل الدخول

القبض على صاحب فيديو ''جريمة القتل'' الشهير على الانترنت

2011-04-17T04:28:00+03:00
2014-03-09T16:20:19+03:00
جرائم وحوادث
kolalwatn17 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
القبض على صاحب فيديو ''جريمة القتل'' الشهير على الانترنت
كل الوطن

القاهرة: اخيرًا .. جاء البيان الرسمي لوزارة الداخلية، ليطمئن الكثيرين من المواطنين، بعد انتشار مقعط فيديو على موقع ” اليوتيوب” على شبكة الانترنت لجريمة قتل أقل ما توصف به إنها بشعة ووحشية وسافرة، ومثال لبلطجة فظة.

أعلنت وزارة الدخلية أن قوات الأمن بها تمكنت من القبض على المتهم “هانى مرسى يوسف”، صاحب واقعة التعدي على أحد الأشخاص بشارع خالد بن الوليد بالاسكندرية، بشكل بشع، عندما طعنه عدة طعنات بأماكن متفرقة بجسد المجني عليه، دون رحمة، وفي فعل يتحدى به الجميع.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها نشرته على صفحتها على الفيس بوك، ” سبق أن قامت بعض المواقع على شبكة الإنترنت بعرض فيلم بشأن مقتل أحد المواطنين بعد تعرضه للإعتداء بالضرب من مواطن أخر والتنكيل به بالطريق العام بالإسكندرية بصورة وحشية تعكس صورة سلبية ومفزعة غير حقيقية لواقع الشارع المصرى“.

واورد البيان ” أنه بتاريخ 10 أبريل الجارى حدثت مشاجرة بشارع خالد بن الوليد دائرة قسم شرطة المنتزه بين كلاً من : المدعو / مصطفى أحمد عبدالمحسن خليل – مواليد 1985 – كهربائى- سبق إتهامه فى عدد 2 قضية سكر ” طرف أول، والمدعو / هانى مرسى يوسف – مواليد 1979– عاطل – سبق إتهامه فى عدد 38 قضية ” سرقة بالإكراه – مخدرات – ضرب– آداب – تسول ) أخرهم القضية رقم رقم 2080 أول المنتزه لسنة 2009 آداب عامة “طرف ثانى ” .

قام خلالها الثانى بالتعدى على الأول بمطواه، واستولى منه على مبلغ مالي وتليفون محمول لوجود خلافات فيما بينهما؛ حيث اتسمت الواقعة بالعنف الشديد من جانب الثاني والعلانية السافرة أثناء إرتكابها بسبب حالة السكر وتعاطى المخدرات التى كان عليها .

كان الفيديو انتشر على اليوتيوب تحت مسمى ” جريمه قتل فى شارع خالد بن الوليد بالاسكندريه”، وتمكنت قوات الأمن من القبض على المتهم ونقل الأول إلى المستشفى وخرج عقب تلقى العلاج اللازم وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهم على ذمة التحقيق.

 

المصدر: مصراوي

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.