تسجيل الدخول

خطابات صالح وهجمات جنوده وقود متجدد لتأجيج الثورة اليمنية

2011-04-18T16:03:00+03:00
2014-03-09T16:20:27+03:00
عربي ودولي
kolalwatn18 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
خطابات صالح وهجمات جنوده وقود متجدد لتأجيج الثورة اليمنية
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: تبقى أيام لينهي معتصمي اليمن المطالبين بإسقاط النظام شهرهم الثالث فيما لاتزال ساحات الاعتصامات تشهد مزيدا من الزخم يوما بعد آخر بشكل ربما أسقط رهانات الوقت لإسكات صوت الثوار اليمنيين.

 

وفيما تبحث المعارضة السياسية في الرياض آليات رحيل نظام علي صالح يبدي المعتصمون في ساحات التغيير تشددا وتصلبا أكثر في موقفهم، فهم يقولون إنهم لايفوضون أحدا للحديث بإسمهم، ويرفضون أية ضمانات من شأنها عدم مساءلة علي صالح وعائلته بتأكيدهم.

 

وما يزيد من إشعال جذوة الثورة اليمنية هي الخطابات التي يلقيها صالح بين فترة وأخرى وما يتعرض له المعتصمون من اعتداءات من قبل قوات الأمن والتي كان آخر يوم أمس حيث سقط المئات من المعتصمين جرحى إثر إطلاق الرصاص الحي عليهم والقنابل الغازية السامة.

 

فقد دفع هجوم الرئيس اليمني على المعتصمات في ساحات التغيير واتهامه لهن بممارسة الاختلاط المحرم شرعا بعشرات الآلاف من النساء إلى المشاركة في الإعتصامات المطالبة بإسقاط نظام صالح، وسيرن مظاهرات حاشدة في العاصمة صنعاء و16 محافظة أخرى.

 

الرجال أيضا لم يضعوا أنفسهم بعيدا عن ما اعتبروه انتهاك لأعراض اليمنيين من قبل الرئيس صالح، وسارعوا للخروج في مظاهرات وصفت بأنها مليونية في العاصمة صنعاء والمحافظات.

 

وتظل الدماء التي تسقط في ساحات الاعتصامات بين الفينة والأخرى وقودا يتزود بها الثوار المطالبون بإسقاط صالح، حيث تدفع عمليات القمع التي تتعرض لها المظاهرات من قبل عناصر الأمن التابعة للرئيس اليمني إلى الدفع بالآلاف إلى ساحات الاعتصامات تضامنا مع ألئك المعتصمين إزاء ما تعرضوا له.

 

الصمود الذي يبديه الثوار اليمنيون دفع ناطق المعارضة اليمنية إلى تحدي الرئيس صالح إلى إخراج مظاهرة بنفس حشود المظاهرات التي تخرج اليوم ويبقيها 24 ساعة وأن يخضعها لنفس الإعتداءات التي تتعرض لها المظاهرات المطالبة بإسقاطه.

 

وقال: إذا استطاع علي صالح فعل ذلك فإننا نؤكد له أننا سنتنازل عن كل مطالبنا نحوه.

 

وفيما يقول الناطق الرسمي بإسم الحزب الحاكم طارق الشامي إن الرئيس صالح يستند إلى انتخابات 2006 التي حصل فيها على 70% حسب النتائج المعلنة، شكك ناطق المشترك في تعليق لـ”كل الوطن” في صحة تلك النسبة وقال: لاداعي لأن نخرج فضائح كيف وصل الرئيس في انتخابات 2006، مؤكدا أن الرئيس حصل فقط على 38.5% فقط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.