شهرة عروس الأمير وليام ستفوق حماتها" الاميرة ديانا

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:20:32+03:00
منوعات
كل الوطن - فريق التحرير19 أبريل 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:20 مساءً
شهرة عروس الأمير وليام ستفوق حماتها" الاميرة ديانا
كل الوطن

رويترز :قالت دراسة إن كيت ميدلتون عروس الأمير البريطاني وليام المنتظرة ستفوق شهرة والدته الراحلة الأميرة ديانا كأكثر امرأة شغلت وسائل الإعلام في العالموقبل أسبوعين من زفافها المنتظر إلى وليام حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا في كنيسة وستمنستر ابي بلندن يوم 29 أبريل جاء في دراسة نشرتها الأحد جلوبال لانجويج مونيتور إن ميدلتون تخطت بالفعل أرقام ديانا فيما يتعلق بأهمية الأخبار وحجم الشهرة في مواقع الإعلام العالمية الكبرى بالإضافة إلى الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعية. وقال بول جيه.جيه باياك رئيس جلوبال لانجويج مونيتور التي تتخذ من تكساس مقراً: «من المنتظر أن يسطع نجم كيت ميدلتون في وسائل الإعلام ويحجب نجم الأميرة دي في العائلة المالكة.

«في الواقع قد تتفوق كيت في الإنترنت ووسائل الإعلام الاجتماعي ووسائل الإعلام المطبوعة العالمية ووسائل الإعلام الإلكترونية حين تظهر التقارير الخاصة بالزفاف

وعقدت الدراسة مقارنة بعدد المرات التي ورد فيها اسم ميدلتون على مدى ثلاثة أشهر بكل من الأميرة الراحلة ديانا والملكة إليزابيث والأمير تشارلز ولي العهد والد وليام والأمير هاري شقيق وليام وكاميلا باركر بولز زوجة ولي العهد البريطاني.

 وقال باياك إن اسم الراحلة ديانا ورد مئات آلاف المرات في التقارير الإخبارية رغم وفاتها في حادث سيارة في العاصمة الفرنسية باريس عام 1997 قبل ظهور جوجل والهواتف الذكية إلى الوجود.

وأضاف: «الدراسة تظهر أن ذكرى الأميرة دي ما زالت حية رغم مرور نحو 14 عاماً على وفاتها

 لكن تردد اسم ميدلتون على الإنترنت وفي وسائل الإعلام الاجتماعي فاق كل أفراد الأسرة المالكة في بريطانيا وجاء وليام في المرتبة الثانية بفارق ضئيل ثم والدته الراحلة. وفي وسائل الإعلام التقليدية المطبوعة والإلكترونية فاق عدد المرات التي ورد فيها اسم وليام وخطيبته عدد المرات التي ورد فيها اسم ملكة بريطانيا ووصل إلى الضعف كما زاد على الأمير تشارلز أربعة أمثال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.