الشاعر هشام لم يسرق من ديوان الشاعر عبد الستار، بل هو اخذه مما سرقه عبد الستار من محمد بن عروس الذي سرقه بدوره من عبد الرحمان المجذوب…وهو تراث مغربي ..وليس ثرات مصري ولا تونسي.