تسجيل الدخول

أخضر: (البرجاس) حل مؤقت.. وقطار الحرمين سينهي أزمة مداخل شرق جدة

2011-04-22T16:57:00+03:00
2014-03-09T16:20:46+03:00
محليات
kolalwatn22 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
أخضر: (البرجاس) حل مؤقت.. وقطار الحرمين سينهي أزمة مداخل شرق جدة
كل الوطن

كل الوطن- جدهاعتبر بسام بن جميل أخضر عضو المجلس البلدي بجدة إغلاق إشارة البرجاس بحي السامر حلاً مؤقتاً ستتبعه حلول جذرية لإنهاء الاختناقات المرورية شرق الخط السريع وإنهاء حالة الازدحام الكبيرة التي تشهدها الشوارع في ساعات الذروة يومياً.

وكشف أخضر أن قطار الحرمين الشريفين الذي سينطلق من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة مروراً بجدة سيعيد التناغم بين مداخل ومخارج شرق وغرب جدة.. وقال: طرحنا مشكلة مداخل ومخارج شرق الخط السريع للدراسة في المجلس البلدي منذ الجلسة رقم (22) في سبتمبر 2007م،  وقدمت وقتها عرضاً مرئياً لمداخل ومخارج الأحياء والتقاطعات والحركات المرورية والخدمات العامة داخل الأحياء، وخرجنا بتوصية بإنشاء (جسر) يربط أحياء شرق الخط السريع بغربه تم برمجته في مشاريع الأمانة، وشكلت لجنة من وزارة المواصلات والمرور والأمانة لدراسة المداخل والمخارج ووضع الحلول، لكن طرح قضية مرور قطار الحرمين الشريفين من المنطقة أعاد النظر في الموضوع من الأصل.

وأضاف: تسببت المعطيات الجديدة في إعادة الخطط والاستراتيجيات، وتقرر إعادة بناء الجسور التي تربط الغرب بالشرق مثل جسر الأمير محمد بن عبد العزيز وفلسطين والجامعة وغيرها.. بحيث يزيد ارتفاعها إلى (8) أمتار بدلاً من طولها الحالي المقدر بـ(5) أمتار، حتى تسمح بمرور القطار من أسفلها، وبالتالي تقرر إعادة تخطيط جميع مداخل ومخارج شرق الخط السريع لتأتي بشكل متناغم، وبصورة تنهي حالة الازدحام الموجودة في الوقت الحالي، وجاء إغلاق إشارة البرجاس في الوقت الحالي كحل مؤقت تتبعه بمشيئة الله حلول طويلة الأجل.

وشدد عضو المجلس البلدي على أن غلق إشارة البرجاس لن يرضي المواطنين أو المجلس، ولن يكون هناك رضا كامل إلا بوضع حلول شاملة ونهائية تربط الشرق بالغرب.. وهو ما ننتظره في الوقت الحالي من اللجان المشكلة حيث تأخر التنفيذ بسبب مشروع قطار الحرمين الشريفين الذي يعتبر من أهم المشاريع التي تشهدها مملكتنا الغالية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.