تسجيل الدخول

شباب جدة يحتفل باليوم العالمي للكتاب

2011-04-24T11:12:00+03:00
2014-03-09T16:20:52+03:00
محليات
kolalwatn24 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
شباب جدة يحتفل باليوم العالمي للكتاب
كل الوطن

حصة الغامدي – جدة: يحتفل العالم  في الثالث والعشرون من ابريل  من كل عام باليوم العالمي للكتاب إيمانا منه بالأهمية القصوى للكتاب وأهمية القراءة للأمم  بالإضافة لحماية حقوق الملكية  الفكرية و يشمل هذا الاحتفال كل من المؤلفين والناشرين وكل العاملين بالمكتبات و المعلمين وكل شغوف بالقراءة .

 

هذا الاحتفال أقر من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عام 1995 و اعترف به المجتمع الدولي باستثناء بريطانيا وايرلندا حيث يتم الاحتفال به في الخميس الأول من مارس لكل عام والذي وافق الثالث من مارس 2011.

 

يمتد مشهد الاحتفال بهذا اليوم ليشمل مدينة جدة حيث التقى مجموعة الشباب ومن رؤساء وأعضاء أندية القراءة في هذا اليوم و تبادلوا الآراء حول كيفية تفعيل دور الكتاب و اشكاليات القراءة لدى البالغين والأطفال في المجتمع العربي بالعموم و السعودية على وجه الخصوص .

 

و من جهته  أكد الأستاذ / زياد الزهراني مؤسس نادي أفاق للقراءة على أهمية اليوم العالمي للكتاب حيث قال ( هذا اليوم يهدف إلى جعل الكتاب ثقافة شائعة لجميع أفراد المجتمع بعد أن كانت القراءة والثقافة نخبوية و هذا ما نطمح له من خلال تأسيسنا لأندية القراءة بالإضافة إلى تبادل الثقافات بين الشباب و الملفت أن المشهد الثقافي في المملكة ازداد جمالاً و رونقاً يدعم هذا كل من وزارة الثقافة والإعلام ورعاية خاصة من لدن الأمير خالد الفيصل الذي يهتم بفئة الشباب وجعلهم في مقدمة اهتمامه كل هذا يبشر بالخير رغم أننا مازلنا نطمح من وزارة الثقافة و الإعلام المزيد من الاهتمام  كما نتمنى أن يكون اليوم العالمي للكتاب بمثابة حدث رسمي في الدولة ليصل لجميع أفراد المجتمع وان يكون هذا اليوم إجازة رسمية تقام خلاله الفعاليات و الأنشطة الثقافية ليتم بالفعل تفعيل دور الكتاب و نثري به الساحة الثقافية ).

 

كما أعربت أشواق بالخيور إحدى المنتسبات لأندية القراءة عن سعادتها بوعي الشباب بهذا اليوم  وقالت ( الوعي بأهمية الكتاب و القراءة في المملكة بدء في الانتشار و يسير بخطوات مدروسة  ممكن أن نطلق عليها صحوة قراءة أن صح التعبير وارى أن المستقبل مشرق ورائع  و ذلك لتعطش الجماهير لهذه الصحوة ) وعن أمانيها للكتاب في يومه العالمي قالت : (  أتمنى أن يكون هناك غربله لما هو مطروح من الكتب ليتحقق الهدف منها) .

 

والجدير بالذكر أن اليونسكو تقوم كل عام بتحديد عاصمة عالمية للكتاب لمدة عام ويتم ذلك بمشاركة من قبل ثلاث رابطات مهنية دولية معنية بالكتاب وهي كل من الاتحاد الدولي رابطات المكتبات وأمناء المكتبات, رابطة الناشرين الدولية, لاتحاد الدولي لباعة الكتب.  وتمثل هذه الخطوة التزام المدن المختارة من قيمة الكتاب و تعزيز دور القراءة و قد اختارت اليونسكو العاصمة الأرجنتينية (بيونس ايرس) لتكون العاصمة العالمية للكتاب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.