تسجيل الدخول

دموع وآهات و….في الزيارة الثالثة لآل مبارك في سجن طرة

2011-04-25T16:08:00+03:00
2014-03-09T16:20:56+03:00
عربي ودولي
kolalwatn25 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
دموع وآهات و….في الزيارة الثالثة لآل مبارك في سجن طرة
كل الوطن

القاهرة : ذكرت شبكة الإعلام العربية (محيط) أن هايدى راسخ وخديجة الجمال قد زارتا للمرة الثالثة علي التوالي زوجيهما علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس السابق.

 في حين قالت مصادر صحفية اخري ان هايدى عادت بمفردها إلى شرم الشيخ وقامت بزيارة مبارك فى المستشفى فى حوالى الساعة الثامنة والثلث مساء الأحد. كما زاره فى اليوم نفسه ظهرا محمود الجمال والد خديجة.

 

وأوضحت المصادر أن هناك توجيهات مشددة بعدم التعرض لزوجتى علاء وجمال في أثناء الذهاب أو العودة من شرم الشيخ إلى القاهرة.

 

وأضافت المصادر أن خديجة لم تذهب مع طفلتها منذ الخميس الماضى إلى مستشفى شرم الشيخ الذى يقيم فيه الرئيس السابق حسنى مبارك محبوسا على ذمة التحقيقات ويخضع لحراسة مشتركة من الجيش والشرطة .

 

وأكد المصدر أن الحالة النفسية لسوزان مبارك وهايدى وخديجة سيئة للغاية، ويرتدين حتى الآن ملابس سوداء. كما أنه لا يوجد أحد فى القصر الذى كانت تقيم فيه الأسرة .

 

والذي يقع فى منطقة الجولف بشرم الشيخ، باستثناء هايدى زوجة علاء التى عادت إليه مساء الأحد للمبيت.

 

ويذكر أن جهاز الكسب غير المشروع قد قرر تأجيل استدعاء كل من هايدى وخديجة لوقت لاحق، بدلا من الثلاثاء المقبل .

 

بعد تلقيه تقريرا من الأجهزة بصعوبة السيطرة على الموقف الأمنى، نظرا لمثول الدكتور فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق وأفراد أسرة صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق فى اليوم نفسه .

 

وعلى صعيد آخر علمت شبكة الاعلام العربية “محيط ” من مصادرها أن وزارة الداخلية أفرجت صباح اليوم عن عشرة من المحكوم عليهم في قضايا جنائية من سجن ليمان طرة.

 

واربعة عشر آخرين من سجن العقرب ممن قضوا نصف المدة وثلاثة أرباع مدة العقوبة المقررة عليهم .

 

وذكرت مصادر أن المفرج عنهم ليس من بينهم سياسيين ، في حبن أكدت هذه المصادر أن هناك حالة من التضييق على النزلاء السياسيين في السجن تحسبا لاي عملية هروب متوقعة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.