تسجيل الدخول

بلدي جدة يطالب بتثبيت العاملين في مكافحة حمى الضنك

2011-04-29T06:10:00+03:00
2014-03-09T16:21:08+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير29 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
بلدي جدة يطالب بتثبيت العاملين في مكافحة حمى الضنك
كل الوطن

كل الوطن- جدة : طالب المجلس البلدي لمحافظة جدة بتثبيت العاملين في مشروع مكافحة حمى الضنك، وحث الجهات الرسمية على الاستمرار في دعم المشروع الذي يشكل هاجساً كبيراً لصحة المواطن، ووافق على إنشاء لجنة من عدة جهات للوقوف على أسباب ارتفاع الإصابة بالمرض، وحذر من انتشار خلاطات الخرسانة في الأحياء السكنية داخل العروس، وناشد أمانة المحافظة بوضع أوليات لسفلتة الشوارع ومعالجة الحفر الوعائية في جدة.

وطلب المجلس الإطلاع على الخطة الكاملة لتطوير المنطقة التاريخية خلال جلسته رقم (81) التي عقدها برئاسة المهندس حسن الزهراني نائب رئيس المجلس أمس، وبحضور الأعضاء ووكيل أمين محافظة جدة لشئون الخدمات المهندس علي القحطاني وعدد من المسئولين، وغاب عنها الأستاذ حسين بن علوي باعقيل رئيس المجلس لتواجده خارج البلاد.

وأكد المهندس حسن الزهراني أن الجلسة التي استمرت أكثر من (3) ساعات، ناقشت عدد من الموضوعات على رأسها مكافحة حمى الضنك، حيث استعرض وكيل الأمين للخدمات المهندس علي القحطاني الجهود التي بذلت في الآونة الأخيرة، وتم الإعلان عن تشكيل لجنة من عدة ضمت الدكتور حسين البار رئيس لجنة البيئة والصحة بالمجلس البلدي لمتابعة تقارير حمى الضنك ، وأكد وكيل الأمين ارتفاع الحالات في فترات معين من العام الجاري لا يدعو إلى القلق، لاسيما أنه لا يتجاوز نصف الحالات التي تم رصدها في الأعوام الماضية، مشدداً على أن الأمانة تواصل جهودها من أجل مكافحة المرض والتحكم في عدد الحالات.

وأشار أن المجلس البلدي أوصى بزيادة دعم مشروع حمى الضنك الذي أصبح ضمن مشاريع مكافحة نواقل الأمراض، وطالب بتثبيت الموظفين بهذا المشروع الهام الذي يتعلق بصحة الإنسان وسلامته، كما شدد على ضرورة استمرار الدعم في ظل تواصل جهود المكافحة.

وأضاف: تمت مناقشة مخطط زهرة المنار وأوصى المجلس بإعادة الملف للأمانة لعدم كفاية المعلومات المتوفرة في العرض لاتخاذ القرار المناسب، وناقش المجلس شكوى أهالي حي الأجاويد وأوصى بأن تقوم الأمانة بإعداد دراسة متكاملة عن الموضوع تقدم للمجلس خلال (45) يوماً تشتمل على موقع الشكوى، وتؤخذ في الاعتبار التوسع المستقبلي المحتمل وما يتعلق بذلك من دراسات مرورية وأثر ذلك على الأحياء التي يخدمها الموقع مباشرة.

وأوضح نائب رئيس المجلس البلدي أن المهندس باسم الشريف قدم خلال جلسة أمس دراسة كاملة حول نظام البناء وسط جدة في المنطقة التاريخية.. وتساءل عن آلية العمل بها، واستعرض شكوى رفعها أحد المواطنين للمجلس.. وأوصى الأعضاء بأن تقوم الأمانة بترتيب لقاء مع شركة وسط جدة لتقدم عرضاً تفصيلياً للخطة التطويرية التي سيتم تنفيذها والبرنامج الزمني وآليات العمل.

وقدمت إدارة الطرق بأمانة المحافظة ـ حسب الزهراني ـ عرضاً مرئياً عن انجازات صيانة الحفر الوعائية والسفلتة خلال الفترة الماضية وأكدت وجود (5) شركات تعمل في أحياء متفرقة من جدة بهدف سفلتة وصيانة الحفر الوعائية ضمن آليات محددة، ولاحظ المجلس أن هناك تحسن ملموس، إلا أنه أكد على أهمية العمل ضمن أولويات محددة تكون الشوارع الرئيسة في المقدمة، وأن تتم الإفادة رقمياً عن الانجاز المخطط له، وما تم تنفيذه ضمن جدولة واضحة.

واستعرض الدكتور طارق فدعق رئيس لجنة العمران في المجلس البلدي موضوع مصانع الخلاطات الخرسانية وتحدث عن (4) محاور أولها مرور الخلاطات داخل الأحياء السكانية، والثانية تجمع مياه الصرف الآسنة بالأحياء بسبب مصانع الخرسانة، والثالث مخالفات البناء، والرابع تدهور البيئة الطبيعية بسبب وجود المصانع، وحذر المجلس من عملية مرور الخلاطات في الأحياء السكنية، وأفاد أنه سيتم رفع الأمر للأمانة للتحقق من هذه القضايا حتى يتم تصعيد الأمر للمجلس المحلي لمحافظة جدة للنظر فيها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.