تسجيل الدخول

طلبة جامعة دمشق يتهمون طلبة حزب الله بالاعتداء عليهم

2011-04-29T06:45:00+03:00
2014-03-09T16:21:09+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير29 أبريل 2011آخر تحديث : منذ 9 سنوات
طلبة جامعة دمشق يتهمون طلبة حزب الله بالاعتداء عليهم
كل الوطن

كل الوطن- وكالات:اتهم طلبة جامعة دمشق قوات الأمن بالاعتداء الجسدي على الطلبة المعتصمين، بمساعدة موظفي الكلية وموظفي الاتحاد الوطني لطلبة سورية (منظمة بعثية) وبمساعدة بعض طلبة حزب الله اللبناني الذين يدرسون في جامعة دمشق.

 

وأصدر الطلاب بيانًا رأوا فيه أن جامعة دمشق هذه الأيام لم تعد جامعة، بل أصبحت مقرًا أمنيًا يعتقل فيه الطلبة ويتعرضون للإذلال والإهانة، وبسبب هذه التصرفات اللامسؤولة امتنع معظم طلبة الجامعة عن النزول إلى الجامعة والدوام فيها، حرصًا على سلامتهم الشخصية، وخوفًا من التعرض للاعتقال أو الفصل.

 

وأضاف البيان: “هناك مجموعة من الطلبة المخبرين والمفسدين يستمرون بالتعاون مع بعض الطلبة الإيرانيين وبعض طلبة حزب الله اللبناني بإلقاء القبض على كل من يحبون، فهؤلاء الطلبة العملاء لا يقومون بتسليم أسماء لجهات أمنية بل يقومون باعتقالهم بأنفسهم وتسليمهم لاتحاد الطلبة بعد الاعتداء عليهم بالضرب والشتم“.

 

وأشار البيان إلى أن هؤلاء الطلبة الأجانب والعملاء يلقون دعمًا كبيرًا من قبل رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية، ونتيجة لذلك فقدت الجامعة سمعتها وقدسيتها ومكانتها العلمية بين الطلبة، وأصبحت عبارة عن مقر أمني مليء برجال الأمن والأجانب والعملاء.

 

وأضاف البيان أن طلبة الجامعة مهددون بالاعتقال في أي لحظة لمجرد أن هناك طالبًا لبنانيًا لم يعجبه شكلهم أو شك في تصرفاتهم، وطالب الطلاب المسؤولين في وزارة التعليم ورئاسة الجامعة بأن يتخذوا الإجراءات المناسبة للحد من هذه الإجراءات التخويفية والإرهابية للطلبة الجامعيين، وبالتالي لا يجب معاملتهم كمذنبين إلا إذا ثبتت إدانتهم، حتى تعود الحياة الجامعية والعملية التعليمية إلى سابق عهدها.

 

وطالبوا أيضًا بأن يتم لجم هؤلاء الطلبة الأجانب الذين أخذوا الضوء الأخضر بالاعتداء الجسدي والضرب على أي طالب يشكون فيه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.