أغنية عيدية شعبية تتصدر اهتمام اليمنيين مع الثورة الشعبية

kolalwatn
2014-03-09T16:21:41+03:00
عربي ودولي
kolalwatn7 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:21 مساءً
أغنية عيدية شعبية تتصدر اهتمام اليمنيين مع الثورة الشعبية
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: جمعة ورا جمعة وعيد ورا عيد” أغنية للفنان الشعبي علي عنبة، ظهرت قبل عام من اندلاع الإحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام وشهدت رواجا واسعا لكنها خفتت سريعا بعد تداولها بشهر.

هذه الأغنية جاء مضمونها للتهنئة بالأعياد الدينية والجمع، كأغنية إجتماعية مثلها مثل كثير من الأغاني التي تظهر في المناسبات الإجتماعية وتزدهر لفترة مؤقتة ثم تخفت حتى تعود المناسبة ذاتها.

اليوم عادت الأغنية إلى ذاكرة الكثير من اليمنيين من جديد، رغم أن المناسبة ليست دينية، ولا ينتظر اليمنيون أية مناسبة عيدية دينية قريبة حتى يرددونها من جديد.

لكن المناسبة التي دفعت اليمنيين إلى استرجاع هذه الأغنية هي الإحتجاجات التي تشهدها اليمن منذ ثلاثة أشهر، والتي تزدهر أسبوعيا في يوم الجمعة، حيث مرت على اليمنيين 12 جمعة تطالب بإسقاط النظام.

اليمنيون وجدوا في هذه الأغنية وسيلة للتعبير عما يجيش في أنفسهم جراء طول الثورة الشعبية، وما يعتبرونه مراوغة من قبل علي صالح، فلم يجدوا أمامهم إلا تداول هذه الأغنية التي يقول مطلعها جمعة ورا جمعة وعيد وراء .. تميت روحي يالحبيب مياعيد.

الثورة الشبابية اليمنية ازدهرت بالأغاني المنتجة والداعمة للثورة، خصوصا من قبل الشباب الذين وجدوا في هذه الثورة فرصتهم لإظهار مواهبهم في الغناء والإنشاد.

ويتداول اليمنيون هذه الأغاني بشكل واسع خصوصا في وسائل النقل الأجرة، حيث وجد سائقو الأجرة في هذه الأناشيد والأغاني فرصتهم لإقناع الناس بتأييد ثورة الشعب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.