مُنظّر بارز للحرس الثوري الإيراني يطالب باستهداف آبار النفط بالبحرين والسعودية

kolalwatn
2014-03-09T16:21:54+03:00
عربي ودولي
kolalwatn10 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:21 مساءً
مُنظّر بارز للحرس الثوري الإيراني يطالب باستهداف آبار النفط بالبحرين والسعودية
كل الوطن

كل الوطن – الرياض – متابعات: نشر موقع “رجا نيوز” المقرب من الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الإثنين 9-5-2011 مقابلة مع د. مصطفى ملكوتيان أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران وأحد أهم مُنظّري الحرس الثوري، أكد فيها على أهمية استهداف آبار النفط في البحرين والسعودية.

وطالب ملكوتيان حلفاء إيران في البحرين باتخاذ “أساليب المقاومة العسكرية” ضد الدولة البحرينية وقوات درع الجزيرة، مؤكداً على أن هذا الأسلوب هو الأنجح في تحقيق الأهداف.

 

وفي إجابته حول ضرورة التدخل المباشر من قبل إيران في البحرين، قال: لا يجب أن نتدخل عسكرياً بشكل مباشر، وإنما علينا أن نطبق تجربة حزب الله اللبناني في البحرين من خلال تدريب وتشكيل مقاومة مسلحة تستهدف التواجد العسكري السعودي والخليجي هناك”، مؤكداً على أهمية استهداف آبار النفط، حيث إن “استهدافها في البحرين والسعودية سيجبر الغرب الذي سيجن جنونه من خلال تعرض مصالحه للخطر إلى اتخاذ مواقف ضاغطة ضد الحكومتين البحرينية والسعودية وبذلك سنحقق أهدافنا الاستراتيجية“.

وقد أكد ملكوتيان على أهمية تشكيل خلايا عسكرية قوية ومدربة لاستهداف النفط السعودي والبحريني، حيث قال: “استهداف المناطق الحيوية في السعودية في غاية الأهمية، ولذلك علينا أن ندرب الثوار على كيفية صناعة الصواريخ لأجل تلك الغاية“.

 

ويرى مراقبون أن أهمية هذا التصريح تأتي من كون ملكوتيان أحد مُنظري الحرس الثوري وأحد المقربين من أحمدي نجاد، وأن الموقع الذي نشر المقابلة هو موقع مقرب من الرئيس الإيراني.

 

وتشير مصادر صحفية إلى أن فريق أحمدي نجاد هو من يرسم الخط التحريري للموقع، كما أن مصادر أمنية بحرينية شددت على أن تصريح المنظر الإيراني يؤكد حقيقة ما صرحت به الجهات الأمنية البحرينية عن تورط حزب الله اللبناني في الأحداث الأخيرة التي شهدتها المملكة.

 

يُذكر أن ملكوتيان يشغل منصب أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران وجامعة (تربيت مدرس) فرع قم والحوزة العلمية (مكتب الإعلام الإسلامي) في قم، وأحد المؤيدين للمرجع الديني الشيعي علي السيستاني.

 

من جهة أخرى، هدد حشمت الله فلاحت عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني المملكة العربية السعودية قائلاً: إذا منعت المملكة مراسم البراءة من المشركين في موسم الحج سوف تشتعل كل أراضي المملكة، بحسب تعبيره

 

وأضاف فلاحت، “أنصح الشباب بالعمل والتنسيق بدءاً من الآن فصاعداً بالتواصل من خلال المواقع الاجتماعية للتنسيق من أجل الاستعداد والعمل والجهوزية في مناسك الحج لهذا العام، كما أطلب من الحجاج العرب الغاضبين من أنظمتهم أيضاً إقامة المراسيم باللغة العربية وليس باللغة الفارسية فقط“.

 

وأوضح أن موقف وزارة الخارجية كان صائباً في ما يتعلق بأحداث البحرين ودول عربية أخرى.

 

ومراسم البراءة من المشركين هي إحدى فتاوى الخميني، وقد هاجم إمام جمعة طهران أحمد خاتمي مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، بسبب الفتوى التي أصدرها الأخير، والتي اعتبر فيها أن مراسم “البراءة من المشركين” بدعة.

 

المصدر: العربية نت

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.