اضراب عام في مخيمات لبنان .. والفلسطينييون يطالبون بمعاقبة اسرائيل على جرائمها

kolalwatn
2014-03-09T16:22:16+03:00
عربي ودولي
kolalwatn16 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:22 مساءً
اضراب عام في مخيمات لبنان .. والفلسطينييون يطالبون بمعاقبة اسرائيل على جرائمها
كل الوطن

(كل الوطن، بيروت/ أسامة الفيصل): ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في مارون الراس أمس ارتفع اليوم إلى 11 بعدما توفي صباحاً المواطن الفلسطيني خليل أحمد محمد في مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل، جنوب لبنان. في وقت عم فيه الاضراب جميع المخيمات الفلسطينية حدادا على الشهداء، وأعلن عن تشكيل لجنة تحضيرية لحملة حق العودة…

 

ارتفاع عدد الشهداء

فقد ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا برصاص جيش الاحتلال الصهيوني في مارون الراس أمس ارتفع اليوم إلى 11 بعدما توفي صباحاً المواطن الفلسطيني خليل أحمد محمد في مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل، جنوب لبنان.

ويكثف الطيران الحربي الصهيوني طلعاته الاستكشافية في محيط مارون الراس منذ الصباح وينفذ غارات وهمية فيما يقوم الجيش اللبناني واليونيفيل بتسيير آليات في الجانب اللبناني الممتد من مرجعيون وصولا حتى العديسة كفركلا صعودا حتى حولا وميس الجبل وعيتا الشعب ورميش وبلدة مارون الراس التي ما يزال يلفها التوتر الحذر.

 

اعلان الاضراب

وأعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية واللجنة التحضيرية لحملة حق العودة في بيان وصل صحيفة (كل الوطن) نسخة عنه، الحداد العام في كافة أماكن وجود الشعب الفلسطيني، وتعليق الدراسة ليوم واحد (16 أيار، مايو) إكراماً لشهداء العودة وشهداء فلسطين في الذكرى الثالثة والستين للنكبة، الذين استشهدوا على يد الإجرام الاسرائيلي أمس 15 أيار، مايو 2011.

 

اعلان اللجنة التحضيرية لحملة حق العودة

وأصدرت اللجنة التحضيرية لحملة حق العودة بيانها الأول وصل صحيفة (كل الوطن) نسخة عنه، تحت عنوان: ” التحركات مستمرة حتى العودة وعلى المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته”، جاء فيه: “مرة أخرى يتجسّد العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني والشعوب العربية باعتداءات على مسيرات وتجمعات سلمية في مارون الراس في لبنان، ومجدل شمس في الجولان المحتل، وفي غزة والضفة في فلسطين المحتلة توقع عشرات الشهداء والجرحى”.

وحملت اللجنة التحضيرية لحملة حق العودة العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، مؤكدة أن الشعب الفلسطيني في كل ساحات وجوده متمسّك بحقه في العودة الى وطنه فلسطين، وأن هذا التحرك سيتواصل وسيبقى مستمراً حتى العودة إلى أرضنا كلها.

وأدانت اللجنة الصمت الدولي تجاه الجرائم والمجازر الصهيونية وسياسة الكيل بمكيالين في تعاطي المجتمع الدولي مع مشاريع تصفية قضية عودة اللاجئين إلى ديارهم بما يخدم المصالح الصهيونية، عبر طرح مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل التي لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني.

مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين الذين كانوا يتحركون بشكل سلمي مطالبين بحقهم في العودة الى ديارهم.

وأعلنت اللجنة أنه فيما يخص تشييع الشهداء الذين سقطوا في مارون الراس سوف تعلن في بيان لاحق عن البرنامج والترتيبات لذلك.

 

حماس: لمعاقبة إسرائيل وحماية اللاجئين

إعتبر ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة، في مداخلة عبر الـ”OTV“، أن ما حصل بالامس في ذكرى النكبة هو “جريمة إسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين لان هؤلاء اللاجئين ذهبوا الى الحدود من أجل العودة الى فلسطين سلمياً”، لافتا الى أن “المظاهرة بالامس كانت سلمية لكن الجيش الاسرائيلي تصدى للمتظاهرين بالرصاص الحي وكانت الاصابات في الرؤوس والصدور ما يعني أنهم محضرين لمجزرة بشعة بحق اللاجئين لنعهم من العودة الى ديارهم ولو سلمياً”.

وشدد بركة على أن “ما حصل هو رسالة للعالم بأن الجيش الاسرائيلي ما زال يرتكب المجازر أمام مرأى ومسمع العالم”، لافتا الى أن “قوات “اليونيفيل” في الجنوب كانت تتفرج أمس على المجزرة، لم تحرك ساكناً ولم تنقل الجرحى”، مطالبا الحكومة اللبنانية والمجتمع الدولي بالتحرك لمعاقبة إسرائيل وحماية اللاجئين”.

 

الديمقراطية: حق العودة لا يسقط بالتقادم

وأكد عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين علي فيصل في حديث لقناة “الجديد” ان ما حصل في الامس هو نتيجة بركان الشعوب المنتفضة ووجه رسالة ممهورة بالدماء تقول ان حق العودة لا يسقط بالتقادم وان الذي يسقط هو الاحتلال الاسرائيلي والوحشية الاسرائيلية.

وأكد ان الشعب الفلسطيني لن يمل وهو أكد تمسكه بحق العودة من خلال مسيرات “حق العودة” بالامس.

 

الجهاد: اللاجئون لن يتخلوا عن العودة

واشار ممثل حركة الجهاد الاسلامي في لبنان ابو عماد الرفاعي الى ان “الشعب الفلسطيني اثبت خلال احداث الامس انه لن يتخلى عن قضيته”، لافتا الى ان “الاسرائيليين يشعرون بالخوف والرعب من هذا الاصرار من قبل الفلسطيني للعودة الى ارضه وشعبه”، معتبرا ان “الاسرائيليين يشعرون بالخيبة بعد ان راهنوا على هؤلاء الشبان ان ينسوا ارض فلسطين”.

وشدد الرفاعي في حديث الى قناة “المنار” الى اننا “دخلنا مرحلة جديدة بالصراع مع اسرائيل، وعلى رأسها معركة حق عودة اللاجئين”، مشيرا الى ان “الامم المتحدة لم تدرج هذا الحق على رأس اولوياتها”، مؤكدا ان “ما بعد 15 ايار 2011 ليس كما قبله”، مؤكدا استكمال العمل على “عودة اللاجئين الفلسطينيين بعدة طرق”، لافتا الى ان “موضوع اللاجئين بدأ يأخذ منحى آخر مع ممارسة عملية للشعب الفلسطيني للعودة الى الديار”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.