الغرب يعتقد بأن ’ربيع العرب‘ سيحدث تحولاً كبيراً في المجتمعات والسياسات العربية

kolalwatn
2014-03-09T16:22:21+03:00
عربي ودولي
kolalwatn17 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:22 مساءً
الغرب يعتقد بأن ’ربيع العرب‘ سيحدث تحولاً كبيراً في المجتمعات والسياسات العربية
كل الوطن

كل الوطن – دبي: أشارت دراسة حديثة أجرتها “أبكو إنسايتس”، ذراع أبحاث الرأي في شركة أبكو العالمية لاستشارات الاتصالات والعلاقات العامة، أن قادة الرأي العام الغربي يعتقدون أن ربيع الثورات العربية سيحدث تحولاً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط، بالتزامن مع تغيير حقيقي في السياسات والمجتمعات العربية.

 

ووجدت الدراسة، التي قدمت خلال الدورة العاشرة من منتدى الإعلام العربي الذي يقام في فندق جراند حياة بدبي، أن نحو ثلاثة أرباع الذين شملهم الاستطلاع يرون أن الأحداث الأخيرة قد جعلت العرب أكثر قرباً من المجتمع العالمي. وأعرب المشاركون في الدراسة عن تفاؤلهم حيال مستقبل العالم العربي في ضوء الأحداث الأخيرة.

 

 وتظهر الدراسة، التي حملت عنوان “ربيع عربي: تصورات وآراء قادة الرأي في الغرب”، أن وسائل الاعلام العربية حققت نجاحات واضحة مع قادة الرأي العام الغربي، وأنها تلعب دوراً فاعلاً في صياغة تصورات إيجابية حول الأحداث الجارية في الشرق الأوسط. وأوضحت أن الغالبية العظمى من الذين شملهم الاستطلاع ينظرون بشكل إيجابي إلى المجتمعات والمواطنين العرب كنتيجة للثورات والانتفاضات التي تشهدها المنطقة.

 

وقال مأمون صبيح، مدير عام أبكو العالمية في المنطقة العربية: “تعد هذه الدراسة الأولى التي تسلط الضوء على تأثير الأحداث التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط على آراء قادة الرأي في العالم الغربي. وتشير الدراسة إلى أنه في حين قد يكون هناك قلق حول من سيتولى السلطة في المرحلة القادمة، فإن الغرب ينظر بشكل إيجابي ومتفائل إلى الأحداث الجارية في المنطقة. وإن هذه الأحداث تعزز إلى حد بعيد النظرية القائلة بأن العرب باتوا يحتلون مكانة متنامية في المجتمع العالمي“.

 

ومن النتائج الرئيسية التي خلصت إليها الدراسة:

 

·        يراقب قادة الرأي الأحداث عن كثب، حيث سيطال تأثيرها كامل المنطقة وسيغير من وجهها.

 

·        سيكون المعيار الرئيسي للقياس هو مقدار التقدم الذي سيتم تحقيقه فيما يتعلق بالقيم الديموقراطية.

 

·        ستقود مصر عملية التغيير على مستوى المنطقة.

 

·        هناك مخاوف بشأن الاستثمارات الأجنبية  في البلدان التي تشهد تغييرات.

 

·        يساعد الإعلام العربي على نقل ما يجري للغرب، ومن المتوقع أن يتميز بالمزيد من الإنفتاح والحرية.

 

·        يحظى العرب بنظرة أكثر ايجابية، وتعزى التطورات الأخيرات إلى مطالبهم بحقوقهم وتطلعاتهم.

 

·        يرتبط التفاؤل حول مستقبل العالم العربي بطبيعة الحكومات التي ستنشأ في المستقبل.

 

 

وفي حين يرصد قادة الرأي في العالم الغربي الأحداث الجارية في تونس وسوريا واليمن والبحرين عن كثب، إلا أن مصر ستعد المفتاح الرئيسي لمستقبل العلاقة بين الشرق الأوسط مع الغرب. ورأى 40% من المشاركين في الدراسة عدم وجود تغيير مستقبلي في علاقة مصر مع الغرب، أما من يعتقد بوجود تغير، فيرى أن العلاقة في المستقبل من الممكن أن تأخذ مناحٍ سلبية أكثر منها ايجابية. وفي الوقت عينه، توقعت نسبة 42% من المشاركين أن تنطوي الثورة المصرية على تأثيرات سلبية على عملية السلام الفلسطينية الاسرائيلية.

 

كما أشار حوالي نصف (47%) المشاركين في الدراسة إلى أن الأحداث الأخيرة ستؤثر بشكل سلبي على الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البلدان التي تشهد التغيير.

 

يذكر أن الدراسة استندت على عينة مثلت قادة الرأي في الولايات المتحدة وأوروبا، بما في ذلك مسؤولين حكوميين أو سابقين، ودبلوماسيين، وقادة المنظمات غير الحكومية، وممثلين عن وسائل الإعلام، والقانونيين، والمفكرين، والإعلاميين، والمؤسسات الحقوقية، ومراكز البحوث، ومجموعات التأييد والضغط.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.