بلدي جدة يلزم مقاول سوق الخضار بالإسراع في إنشاء مختبر للورقيات

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T16:22:24+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير18 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 4:22 مساءً
بلدي جدة يلزم مقاول سوق الخضار بالإسراع في إنشاء مختبر للورقيات
كل الوطن

كل الوطن-جدة ـألزم المجلس البلدي بجدة المستثمر المشغل للسوق المركزي للخضار والفاكهة بسرعة إنشاء مختبر للورقيات يتولى الكشف على جميع الشاحنات التي تدخل السوق والتأكد من سلامة وصلاحية الخضروات التي تحملها، وطالب أمانة المحافظة بإزالة كل المعوقات التي عطلت إنجاز المشروع رغم صدور قراراً صريحاً من إمارة منطقة مكة المكرمة بتنفيذه.

وجمع الاجتماع الذي ترأسه بسام بن جميل أخضر عضو المجلس البلدي ورئيس اللجنة الخماسية المشكلة لمعالجة مشاكل سوق الخضروات أمس المسئولين في أمانة جدة والمستثمر وجميع الجهات ذات العلاقة على طاولة واحدة، وحث الجميع على ضرورة تجاوز العراقيل التي عطلت تنفيذ المختبر رغم الحاجة الملحة إليه.

وكشف أخضر أن الاجتماع ناقش آلية عمل المختبر، وشدد على أهمية إزالة جميع العقبات الموجودة من أجل تشغيله بأسرع وقت، وكذلك الرقابة على أسواق الخضروات والتصدي بقوة للمخالفين الذين يلجئون لري بعض المزارع بمياه الصرف الصحي، مشيراً إلى مشاركة الدكتور ناصر محمد الجار الله  مدير عام المسالخ وأسواق النفع العام بأمانة جدة، وتركي القحطاني المشرف على أسواق النفع العام، وتركي مستور الصواط مدير المشروع، وحسين عبد الله برغش رئيس لجنة تنظيم سعودة أسواق الخضار بجدة، إضافة إلى يوسف سليمان الدخيل الله  مدير الاستثمار بالشركة المستثمرة في الاجتماع.

وتابع: تستند مطالبنا بالإسراع في إنشاء مختبر ورقيات بالسوق المركزي للخضار والفاكهة على توجيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة رقم 49942 /م ت / وتاريخ 21/03/1431هـ الموجه إلى أمانات جدة ومكة المكرمة والطائف، وهيئة الرقابة والتحقيق بمنطقة مكة المكرمة والإدارة العامة لشئون الزراعة بالمنطقة، وتوصيات اللجنة الدائمة لمنع سقيا المزارع بمياه الصرف الصحي بإنشاء مختبرات في الأسواق المركزية للخضار والفاكهة حفاظاً على الصحة العامة، من خلال الاستفادة من تجارب الأمانات والبلديات الأخرى في إنشاء وتشغيل هذه المختبرات عن طريق مستثمري الأسواق المركزية مثل تجربة الجمعية الزراعية بعنيزة، وأهمية مشاركة هيئة الغذاء والدواء إما بإنشاء المختبرات في الأسواق أو تولي مسئولية الإشراف على ما سينشأ منها عن طريق القطاع الخاص المستثمر في تلك الأسواق، مع استمرار اعتماد نتائج التحاليل الصادرة من مختبرات وزارة الصحة للمياه والمنتجات مع ضرورة تصحيح وضع المختبرات الأهلية وتحديد الجهة المختصة بترخيصها ومتابعتها.

ونوه أخضر إلى أن المجلس البلدي بجدة طالب منذ وقت مبكر بإنشاء مختبر ورقيات يحمي صحة الناس وأوصى بإلزام الموردين للخضار بإحضار شهادة منشأ لأي بضاعة تورد للسوق وتفعيل دور الرقابة على المزارع خارج وداخل جدة بالتنسيق مع وزارة الزراعة وهيئة الدواء والغذاء، إضافة إلى تفعيل دور المراقبين للنظافة داخل سوق الخضار وآليات مراقبة الجودة على الخضار والفواكه المستوردة من الخارج.

وقال: قضية مختبر الورقيات ليست وليدة اليوم.. فقد طالب المجلس بها منذ وقت مبكر، لكن اصطدم التنفيذ بمعوقات عديدة، الأمر الذي دعا المجلس قبل ثلاثة أشهر إلى تشكيل لجنة خماسية تضم عدد من الجهات ذات العلاقة لحل الإشكاليات في أسواق الخضار والفاكهة وعلى رأسها مختبر الورقيات، وعقدت اللجنة (4) اجتماعات وخصص اجتماعه الأخيرة لمناقشة المعوقات التي أدت إلى تأخير التنفيذ حتى الآن في وجود المستثمر والأمانة وجميع أطراف القضية، حيث تم مناقشة الشركات المتخصصة في المعامل لإنجاز المشروع، حيث كان هناك اتفاق على أن (البيروقراطية) وعدم التنسيق بين الجهات السبب الرئيسي في تعطيل المشروع حتى الآن.

وشدد أخضر على ضرورة أخذ الموضوع على محمل الجدية.. مؤكداً أن الأمر يتعلق بصحة المواطن، وقال: من حق كل إنسان أن يشعر بالأمان تجاه الخضروات أو الفواكه التي يأكلها في ظل الشائعات التي تملأ الدنيا باستخدام مواد كيمائية عن ري بعض المزارع بمياه الصرف الصحي، حيث أثبتت تقارير رسمية موثقة صحة ذلك، واستغرب أن تقوم أغلب المحافظات في المملكة بإنشاء مختبرات لتحليل الورقيات والخضروات في حين تتأخر مدينة جدة عن ذلك وهي البوابة الأولى لاستقبال المواد الغذائية المستوردة في ذلك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.