مثليو ومثليات لبنان في نشاطات علنية رغم الملاحقة

kolalwatn
2014-03-09T17:16:07+03:00
ملفات ساخنة
kolalwatn25 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
مثليو ومثليات لبنان في نشاطات علنية رغم الملاحقة
كل الوطن

كل الوطن، بيروت/ اسامة الفيصل:مرة اخرى تبرز جمعية «حلم» للمثليين والمثليات الى العلن في لبنان لتنظم للسنة السادسة على التوالي نشاطات اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثليّة ورهاب تغيّر النوع الاجتماعي تحت شعار «مممم مش نقطة سودا».

وبحسب جمعية «حلم» فإن عبارة «مممم» ترمز الى المثليين والمثليات والثنائيين والثنائيات والمتحولين والمتحولات جنسياً، وغيرهم من ذوي الجنسانية والهوية الجندرية غير السائدة في لبنان.

 

وينطلق نشاط الجمعية حسب بيان صادر عنها بما أسمته «إيمانها بأن كل المواطنات والمواطنين متساوون في الحقوق والواجبات، متساوون في العيش بكرامة على اختلاف ميولهم ونوعية حياتهم، واحتراماً لحقوق الإنسان التي لا يجوز أن تمثّل بالنقطة السوداء على السجل العدلي».

 

وأضاف البيان «من أجل هذه المبادئ، يتشارك مهتمون من المجتمع المدني والحقوقي والحركات الشبابية مناقشة مواضيع تتعلق بالشق الاجتماعي والقانوني، والنظرة المجتمعية إلى موضوع المثلية الجنسية وتغيّر النوع الاجتماعي».

 

وتقود الجمعية نشاطات لتعديل آراء الشارع اللبناني بشأن قضية تجريم المثليين من خلال استخدام المادة 534 من قانون العقوبات اللبناني.

 

يذكر أن لبنان ما زال يرفض توصية تقدمت بها النروج تطلب «إنهاء تجريم المثلية الجنسية، وضمان عدم التمييز القائم على الميل الجنسي والهوية الجنسانية» خلال استعراض سجل لبنان في حقوق الإنسان من خلال آلية اعتمدها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وتعرف باسم «المراجعة الدورية الشاملة».

 

ويلاحق المثليين والمثليات في لبنان انطلاقاً من المادة 534 من قانون العقوبات اللبناني، التي تنص على أن «كل مجامعة جنسية خلافاً للطبيعة» تعاقب بالسجن لمدة أقصاها سنة واحدة. وتقول جمعية «حلم» إن أحد أهم أهدافها هو إلغاء هذه المادة الجائرة من القانون اللبناني.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.