مساعد وزير الدفاع: أحداث اليمن مؤلمة وتؤثر معنوياً

kolalwatn
2014-03-09T17:16:09+03:00
محليات
kolalwatn25 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
مساعد وزير الدفاع: أحداث اليمن مؤلمة وتؤثر معنوياً
كل الوطن

تبوك : واس: أجاب الأمير خالد بن سلطان بن عبد العزيز مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام للشئون العسكرية على أسئلة الصحافيين خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده أمس بعد رعايته حفل اختتام فعاليات المؤتمر الرابع لديوان المحاكمات العسكري والمجالس العسكرية الذي عقد بالمنطقة الشمالية الغربية.

 

وقال في رد على سؤال عن أحداث اليمن وهل لها تأثير على المملكة: “إن أي حدث في العالم العربي يؤثر معنوياً أو بحكم الجوار على المملكة ولا شك أن الأحداث التي تجري في اليمن مؤلمة ونتمنى من الله أن يكتب الخير والصلاح لشعب اليمن الشقيق، وأن يتم تحكيم العقل في كيفية التغلب على هذه الأحداث، والمملكة دائماً مستعدة لكل الأمور وأهم ما لدينا هو أمن حدودنا واستقرارها“.

 

وفي سؤال عن ظهور الخلافات السياسية في إيران والخوف من وضع إستراتيجية لتصدير الفوضى للمنطقة وماذا يعني هذا للقوات المسلحة، قال إن المملكة العربية السعودية دائما تتمنى التعقل في العمل ، وهذا ديدن عملها، والحمد لله أن الله قيض لنا حكاماً فيهم من رجاحة العقل ما يؤهلهم لقيادة السفينة إلى بر الأمان، والمملكة دائماً تأخذ حساباتها في كل شي، فهي تنشد التعقل من جيرانها والاهتمام باستتباب حالة الأمن والأمان والازدهار في كل المنطقة.

 

وفي سؤال هل هنالك توجه لخدمة العلم؟ قال: “كلنا نخدم العلم مدنيين وعسكريين ولكن ليس هناك أي توجه لذلك فالتجنيد عليه إقبال كبير جداً ما يعني أنه ليس هناك من داع لتطبيق خدمة العلم“.

 

وفي سؤال حول وحدات المنطقة الشمالية الغربية المتواجدة في المنطقة الشرقية وتاريخ عودتها ؟ أكد أن “هذه القوات في مهمة دعم لقوات درع الجزيرة التي يعتمد بقاؤها على قياداتنا العليا وما يتخذه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي“.

 

وأجاب عن سؤال حول مستقبل المحاكم العسكرية بالقول إن هناك تفاؤلا كبيرا بنجاحها لكنه شدد على أهمية أن يطمئن كل عسكري إلى أن العدل سيأخذ مجراه دون النظر إلى الرتب العسكرية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.