من يزايد على مواقف المملكة تجاه قضايا الإسلام إما حاقد أو جاهل

kolalwatn
2014-03-09T17:16:13+03:00
محليات
kolalwatn27 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
من يزايد على مواقف المملكة تجاه قضايا الإسلام إما حاقد أو جاهل
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: شبّه الأمير أحمد بن عبد العزيز، نائب وزير الداخلية، بعض الأجهزة الإعلامية التي تزايد على مواقف المملكة الثابتة تجاه قضايا الإسلام، بأنهم كمَن يحاول وضع يديه على الشمس باعتقاد أنه يستطيع أن يحجب شروقها. وقال: “”السعودية دولة عريقة ولها تاريخ، وأعتقد أن جميع دول العالم تعرف من هي المملكة، ويكفي أنه تقع على أرضها المشاعر المقدسة حرم الله ومثوى رسوله – صلى الله عليه وسلم – وما تبذله المملكة من جهود واجتهاد ليكون هذا البلد آمنا لمواطنيه وللقادمين للحج والزيارة“”.

ونقلا عن الاقتصادية قال عقب رعايته البارحة الأولى نيابة عن الأمير نايف بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، حفل مسابقة نايف للحديث النبوي وحفل جائزة نايف العالمية للسنة النبوية والدراسات الإسلامية المعاصرة في المدينة المنورة: “”الذي يجحد جهود المملكة أو ينكر أو يحاول أن يضلل فيها فهو بين أمرين: إما حاقد وحاسد وهذا لا سبيل منه، يريد أن يغير الأشياء كما يريد ولو يستطيع أن يضع يديه على الشمس لكيلا تشرق لحاول، وإما إنسان جاهل مضلل، فنأمل منه أن يتحقق أكثر ونرحب بأي أحد يريد زيارة المملكة، وخاصة من المسلمين بالذات“”. 

وأكد الأمير أحمد بن عبد العزيز، أن «الوزارة ليست طرفا في مسألة السماح أو عدمه لقيادة المرأة السيارة، وإنما مهمتها تطبيق النظام في هذا الشأن، حيث سبق أن ورد بيان رسمي وتحديدا في عام 1411هـ يقضي بعدم السماح للمرأة بقيادة السيارة في المملكة، وهو بالنسبة لنا في وزارة الداخلية ما زال قائما».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.