استغاثة الى خادم الحرمين الشريفين: أملى أن أرى ابنتى تقف على قدميها

kolalwatn
2014-03-09T17:16:18+03:00
محليات
kolalwatn28 مايو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
استغاثة الى خادم الحرمين الشريفين: أملى أن أرى ابنتى تقف على قدميها
كل الوطن

كل الوطن – الرياض : ميعاد من ذوي الاحتياجات الخاصة تناشد ملك الإنسانية  ملك العدل التكفل بعلاجها في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد أصيبت طفلتي ذات الأثنى عشر عاماً (بشلل دماغي وتشنج في الأطراف ) نتيجة نقص الأكسجين أثناء الولادة فهي لا تستطيع المشي ولا الوقوف حتى دقيقه واحدة فلا تنطق  سواء كلامات محدودة لم يفهما سوا أنا ووالدتها ، بدأت رحلة ميعاد العلاجية من عامها الأول في منطقة تبوك حيث اجريا لها أربع عمليات في مستشفى الملك عبد العزيز العسكري مع متابعة العلاج الطبيعي الذي استمر خمسة أعوام دون أي تحسن ثم أوصى الطبيب المعالج لها بأخذ ابر البوتاكس وتم تحويلها إلى مستشفى القوات المسلحة بالرياض واستمر العلاج لمدة سنتين فلم نجد تلك الفائدة المرجوة ولم افقد الأمل في الله عز وجل فواصلت العلاج حتى أنني ذهبت إلى مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية واستمر العلاج    ما يقارب ثلاث سنوات ونصف واجري لها العديد من العمليات الجراحية فما زالت ميعاد ملازمه للكرسي المتحرك على مدار الأربع والعشرون ساعة والحمد لله على كل حال لم افقد الأمل بعد قمت بمراسلة المصحات بالخارج وعرض التقارير الطبية وتم الرد بوجود علاج لها في ألمانيا ومنحت أمراً من مقام خادم الحرمين الشريفين جزاه الله خير الجزاء وسافرت على حساب الدولة فبقيت ميعاد شهرين في ألمانيا  فعملوا لها  بعض الأجهزة التعويضية وأوصى بتكثيف العلاج الطبيعي ثم رجعت إلى المملكة العربية السعودية وبحثت لها عن مركز متخصص للعلاج الطبيعي  فتم التقديم على مستشفى عبد اللطيف جميل بجدة وكانت تكلفة العلاج باهظة جداً تقدر بنحو تسعون ألف ريال في خلال ثلاثة اشهر فحالتي المادية تشكى إلى الله  حيث تحملت من الديون ما الله به عليم فتكفل الشيخ أسامه حداد بعلاجها على نفقته جعلها الله في موازين حسناته ولاكن دون أي تحسن في حالتها ولله الحمد وأثناء علاج ابنتي في جده واجهت الكثير من الضغوط النفسية والأسرية فما عدت أتحمل الإرهاق النفسي فأصبت بجلطه في القلب والحمد لله على كل حال كان ذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم حيث أنني مريض السكري فانا والله راضي بما قسم الله لنا في هذه الحياة .

لكن أملي في الله ثم فيكم كبير  بأن تساعدونى على ان أرى ابنتي المسكينة تسير على أقدامها ،فمن هذا المنبر أناشد والدنا ومليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهدة الأمين الأمير سلطان والنائب الثاني والأسرة المالكة بعلاج فلذت كبدي بزراعة الخلايا ألجذعيه  في الولايات المتحدة الأمريكية   ومساعدتى في سداد ديوني والموافقة على ما تم  طلبه من  صرف سيارة  خاصة بالمعاقين من الديوان الملكي رقم ( 41095 )في تاريخ 23/9/1429هـ  فقد تكالبت على الديون وأقضت مضجعي الهموم  .

ولا حول ولا قوة لي إلا بالله

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.