بكتيريا «اشريشيا كولاي» منتشره فى بلادنا منذ وقت طويل

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T17:16:36+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير2 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
بكتيريا «اشريشيا كولاي» منتشره فى بلادنا منذ وقت طويل
كل الوطن

كل الوطن- متابعات:أوضح الدكتور عبدالله السدحان المتخصص في علم الأغذية أن الأنواع الخطيرة والمعروفة من بكتيريا اشريشيا كولاي أربعة أنواع, تنتج في الغالب جرّاء تلّوث الخضار من الفضلات الآدمية والحيوانية ومياه الصرف الصحي.

 وأكد أن كثير من أنواع البكتيريا تنتشر في العالم على اعتبارها بكتيريا طبيعية تتواجد في جسد الإنسان ماعدا الأنواع الخطيرة منها.

وأثارت أزمة الخضار الأوروبية الملوثة مخاوف عالمية من انتقال البكتيريا المعروفة «اشريشيا كولاي» إلى مناطق أخرى من العالم, بعد أن تحدث علماء أوروبيين عن نوع جديد من البكتيريا المميتة والتي يعرف منها عدة أنواع منتشرة.

وبلغت حالات الوفيات جراء الوباء، الذي بدأ قبل عشرة أيام مضت 15 حالة في ألمانيا، وحالة وفاة واحدة في السويد تم تسجيلها أمس الأول, مسببة توترا دبلوماسيا بين ألمانيا ودول أسبانيا وفرنسا وروسيا.

وقال الدكتور السدحان ـ حسب جريدة الرياض في عدد اليوم الخميس ـ أن هناك أنواعا خطيرة من هذه البكتيريا تنتشر في المملكة نتيجة لتلوث الخضار في مراحل زراعتها, وعدم خضوعها لمراحل التنظيف والتعقيم المعروفة في محلات بيع الخضار والمطاعم, حيث لاتستخدم تلك المنافذ مراحل تنظيف دقيقة أو عملية تعقيم بمادة «الكلورين» أو بالمواد الطبيعية كالخل.

وأشار إلى خطورة بكتيريا «اشريشيا كولاي» بسلالاتها المتعددة, مبينا أنها منتشرة في المملكة منذ وقت طويل وهي أحد الأسباب الرئيسية لأمراض الفشل الكلوي المنتشر بكثافة في السعودية وبعض حالات الوفاة الفجائية, معتبرا أن ظهورها كوباء في أوروبا يعود للتقدم العلمي هناك ومتابعة حالات الوفاة والبحث عن أسباب الوفيات وتحليلها.

 وشدد على  ضرورة إتباع وسائل التعقيم الصحيحة للخضار بغض النظر عن مدى وصول سلالات جديدة من البكتيريا للمنطقة, والحرص على الوقاية من تناول الخضراوات المكشوفة تجنبا للتعرض لمخاطر هذه البكتيريا.

و حظرت دول عدة دخول الخضار من ألمانيا وأسبانيا خشية انتقال العدوى, والتي تتسبب حدوث إصابة مفاجئة بالفشل الكلوي وكذلك بفقر الدم جراء تدمير كرات الدم الحمراء في الدم ونقص الصفائح الدموية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.