الموافقة على الخطة والجدول الزمني لمعالجة تزايد خريجي الجامعات وحاملي الدبلومات الصحية

kolalwatn
2014-03-09T17:16:44+03:00
محليات
kolalwatn4 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
الموافقة على الخطة والجدول الزمني لمعالجة تزايد خريجي الجامعات وحاملي الدبلومات الصحية
كل الوطن

جدة: واس: أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أمراً ملكياً يقضي بالموافقة على الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنة الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعاجلة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة.

 

فيما يلي نص البيان:

 

صدر اليوم أمر ملكي كريم فيما يلي نصه :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الرقم: أ / 121

 

التاريخ: 2/7/1432هـ

 

بعون الله تعالى

 

نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود

 

ملك المملكة العربية السعودية

 

بعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم ( أ / 29 ) بتاريخ 20/3/1432هـ القاضي بتشكيل لجنة عليا لدراسة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة ، ووضع حلول عملية وسريعة مناسبة في القطاعين الحكومي والخاص في هذا الشأن.

 

وبعد الاطلاع على الأوامر والقرارات والتقارير والدراسات ذات الصلة بإيجاد فرص وظيفية للمواطنين والمواطنات وتفعيل برامج السعودة وخططها.

 

وبعد الاطلاع على محضر اللجنة المشار إليها المتخذ في هذا الخصوص وعلى الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنة الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعالجة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة.

 

وبناء على ما تقتضيه المصلحة العامة.

 

أمرنا بما هو آت:

 

أولاً: الموافقة على الخطة التفصيلية والجدول الزمني المتضمنة الحلول العاجلة قصيرة المدى والحلول المستقبلية لمعاجلة تزايد أعداد خريجي الجامعات المعدّين للتدريس وحاملي الدبلومات الصحية بعد الثانوية العامة ، وذلك بالصيغة المرافقة.

 

ثانياً: قيام الجهات المعنية المشار إليها في الخطة ـ كل فيما يخصه ـ بتنفيذ ما ورد فيها وفق جدولها الزمني واتخاذ ما يلزم من إجراءات نظامية حيال ذلك.

 

ثالثاً: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

 

عبدالله بن عبدالعزيز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.