صحفيو الأهرام يطالبون بإلغاء عقد رعاية الأهلى

kolalwatn
2014-03-09T17:16:56+03:00
عربي ودولي
kolalwatn7 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
صحفيو الأهرام يطالبون بإلغاء عقد رعاية الأهلى
كل الوطن

كل الوطن – القاهرة ـ السيد عبد الرحمن: تنظر محكمة جنايات الجيزة اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار محمدي قنصوه ر في الأوامر الصادرة عن المستشار أحمد إدريس قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل للتحفظ على أموال كل من الدكتور يوسف والي نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة الأسبق ورجل الأعمال سليمان عامر, ومحمد عزب سويلم المفوض بالهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية, هم  وزوجاتهم وأولادهم ومنهم من التصرف فيها وقد أجلت المحكمة النظر في القضية لجلسة الغد بناء على طلب دفاعهم.

 

كما تنظر دائرة مغايرة من دوائر محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار مكرم عواد أيضا الفصل في أمر منع ورثة الوزير الراحل كمال الشاذلي من التصرف في أموالهم وممتلكاتهم في ضوء التحقيقات التي يجريها معهم جهاز الكسب غير المشروع بشأن تضخم ثروات مورثهم, ومدى تطابقها مع مصادر دخله

 

وكان المستشار أحمد إدريس مستشار التحقيق المنتدب من وزير العدل قد أمر بمنع والي وعامر وسويلم من التصرف في أموالهم العقارية والسائلة والمنقولة وإدارتها في ضوء البلاغات المقدمة ضدهم بشأن إهدار ثروة مصر الزراعية لحساب رئيس مجلس إدارة شركة مصر للتنمية الزراعية واستصلاح واستزراع الأراضي المملوكة لسليمان عامر مالك مشروع (جولف السليمانية) حيث قام كل من والي وسويلم بالسماح لعامر بتحويل نشاطه الزراعي المقام على مساحة 2775 فدانا إلى استثمار عقاري وسكني وسياحي.

 

وأوضحت التحقيقات أن ذلك التصرف يخالف الغرض المخصص من أجله تلك الأراضي التي بيعت لسليمان عامر بمبلغ من 50 إلى 200 جنيه للفدان الواحد بغرض استزراعها واستصلاحها حيث نسب إليهم تهم العدوان على المال العام ممثلا في تسهيل الاستيلاء على أراضي أملاك الدولة والتربح للنفس وللغير والإضرار العمدي بالمال العام.

 

وجاء إصدار الكسب غير المشروع لقرارات بالتحفظ على أموال أسرة الراحل كمال الشاذلي وزير شئون مجلس الشعب السابق في ضوء الاتهامات الموجهة إليهم بتضخم ثرواتهم بصورة كبيرة لا تتناسب مع مصادر دخلهم القانونية المقررة.

 

صحفيو الأهرام يطالبون بإلغاء عقد رعاية الأهلي

على جانب آخر ينظم صحفيو الأهرام بمشاركة الإداريين والعمال بالمؤسسة اليوم وقفة احتجاجية للمطالبة بعدم اعتماد وإلغاء عقد الرعاية الجديد بين وكالة الأهرام للإعلان والنادي الأهلي والذي وصلت قيمته المالية إلى 160 مليون جنيه بعد إضافة المصاريف والمعسكرات.

 

ووجه العاملون بالأهرام من صحفيين وإداريين وعمال اتهامات ضد حسن حمدي رئيس الأهلي بإهدار أموال الأهرام لصالح ناديه، حيث قاموا بتقديم بلاغات ضده إلى المجلس العسكري والنائب العام والكسب غير المشروع والأموال العامة للمطالبة بمحاكمته وإيقاف هذا العقد الذي اعتبروه كارثة، على حد تعبيرهم.

 

وهدد بعض المنظمين بلجوئهم إلى اعتصام مفتوح في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم، كما اقترحوا تنازل الأهرام عن عقد رعاية الأهلي إلى شركة “ليد” التي زايدت حتى مبلغ 140 مليون جنيه.

 

وكان عدد كبير من صحفيي الأهرام قد نظموا مظاهرة أمام جهاز الكسب غير المشروع نهاية الشهر الماضي للمطالبة بالتحقيق مع إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام ورئيس تحريرها الأسبق، وحسن حمدي مدير الإعلانات بالوكالة في قضايا فساد.

 

وعلق المتظاهرون لافتات تقول: “النائب العام.. هل يحمى فساد حسن حمدي وإبراهيم نافع في مؤسسة الأهرام” مطالبين باستبعاد المستشار أحمد إدريس قاضى التحقيق المنتدب من وزير العدل لأنه فصل من قبل في قضية استيلاء حسن حمدي وإبراهيم نافع على أراضى بطريق الإسكندرية الصحراوي، مطالبين بانتداب قاض غيره، مشيرين على أن إدريس حفظ التحقيقات في القضية السابقة.

 

يذكر أن عددا من أعضاء النادي الأهلي حضروا المظاهرة للمطالبة بإقالة رئيس ناديهم حسن حمدي، مؤكدين أنهم ضد التوريث، مشيرين إلى أن حسن حمدي ورث الأهلي من صالح سليم، ويتم الآن التخطيط لمشروع توريث النادي الأهلي لخليفته محمود الخطيب، من داخل مؤسسة الأهرام التي يمثل حسن حمدي أحد رموز الفساد داخلها،

 

وأكدوا حسن حمدي استند في رئاسته للنادي الأهلي إلى علاقات قوية تربطه مع رموز الفساد في عصر الرئيس المخلوع، حيث تقدم حسن حمدي بمذكرة إلى مجلس إدارة الأهرام بشأن مديونية أشرف صفوت الشريف والتي بلغت 4.4 مليون جنيه، في حين أن المديونية الفعلية تبلغ 24 مليون و758 ألف جنيه.

 

وأشاروا إلى أنه لم يتم التحقيق مع حسن حمدي في قضايا الفساد والتربح وإهدار المال العام بمؤسسة الأهرام والتي تحمل رقم 812 لسنة 2005 حصر أموال عامة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.