جمعية الأيتام (انسان) وجمعية النهضة احتفلت بتخريج 85 أمّا

kolalwatn
2014-03-09T17:16:59+03:00
محليات
kolalwatn8 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:16 مساءً
جمعية الأيتام (انسان) وجمعية النهضة احتفلت بتخريج 85 أمّا
كل الوطن

كل الوطن / وسيلة الحلبي: احتفلت الجمعية الخيرية  لرعاية الأيتام (انسان) وجمعية النهضة النسائية الخيرية بتخريج 85 أم في برنامج التثقيف المنزلي للأم والطفل على مسرح مدارس الحضارة بحضور مديرة القسم الثانوي الأستاذة فضيلة النصيان ورئيسات الفروج لجمعية انسان ورئيسة برنامج التثقيف المنزلي للأم والطفل بجمعية النهضة الأستاذة ابتسام الد وخي وعدد كبير من الحاضرات والخريجات وأطفالهن ، حيث بدأ الحفل بالقرآن الكريم للطالبة غادة العريني تلا ذلك كلمة رئيسة الفرع ا لنسائي لجمعية انسان في الروضة شعيع العتيبي حيث رحبت بالحاضرات وأوضح في كلمتها  إن البرامج والمشاريع الخيرية في المملكة تتلقى كل أوجه الدعم السخي  من قبل  قيادتنا الرشيدة ومساندة الخيرين والمخلصين من أبناء وبنات هذا الوطن الكريم مما أدى إلى ازدهارها وتطورها ، وان من اصدق الأدلة وأروع الأمثلة على تلك المشاريع  هذا الصرح الإنساني الشامخ ( الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة الرياض إنسان ) التي أخذت على عاتقها خدمة الأيتام من خلال تقديم كل أوجه الرعاية لهم ضمن إطار أسرهم الطبيعية حتى يستطيعوا الاعتماد على الله أولا ثم على أنفسهم ليكون نافعين ومنتجين في مجتمعهم ، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية والمخلصين من رجالاتً هذا الوطن وأضافت

ومن البرامج التي تتبناها الجمعية اضافة الى تامين المواد الغذائية والكسوة والمستلزمات الدراسية دفع الإيجارات وترميم المساكن وتامين الأجهزة الكهربائية وبرنامج المنح الدراسية والتدريب والتوظيف لأبناء الجمعية والبرامج التوعوية والتطويرية لما لها من اثر في رسم مستقبل أبناؤنا الأيتام وحيث إن الام هي اللبنة الاساسية التي تشكل الاسرة وهي من يصقل شخصية الطفل وإيمانا من جمعية إنسان و جمعية النهضة النسائية  بأهمية دورها التربوي واستشعاراً من الجمعيتين بضرورة اعطاء دورات تطويرية لامهاتنا الارا مل تم تنفيذ برنامج التثقيف المنزلي للام والطفلالذي نطمح وإياهم لتحقيق اهدافة المنشودة ،ثم شكرت لجمعية النهضة النسائية التي نبعت منها فكرة هذا المشروع وشكرت   مدارس الحضارة الاهلية التي ساهمت مشكورة باقامة هذا التكريم وشكرت الاستاذة ابتسام مبارك الدوخي  رئيسة البرنامج  والمدربات بفروع الجمعية تلا ذلك كلمة ابتسام مبارك الدوخي رئيسة مشروع نهضتي لدعم المرآه بجمعية النهضة النسائية الخيرية حيث قالت ان بناء المجتمع يتطلب بناء أفراده وقد أوضحت الدراسات أن أهم سنوات عمر الطفل هي السنوات الأولى من عمره وهي التي تؤثر على شخصيته ومهاراته المستقبلية ولأن الأم هي الأكثر التصاقا بالطفل في هذه المرحلة كان لابد من تثقيفها  وتزويدها بالمهارات التي تساعدها على حسن التربية وبناء الشخصية لطفلها ومن هنا فكرنا بتقديم برنامج التثقيف المنزلي للأم والطفلMOCEP)) وهو برنامج تعويضي يعنى بمرحلة ما قبل المدرسة للأطفال الذين لم يتكمنوا من الالتحاق برياض الأطفال و يهدف إلى تثقيف جيلين معا الام والطفل حيث أنطلق هذا البرنامج من تركيا وتطور إلى أن اصبح برنامجا يقوم بالأساس على الأبحاث الخاصة بإثراء المعلومات المتعلقة بالطفولة المبكرة وقد أظهرت الأبحاث التركية التي تمت على مدى (20) عاما أن برنامج التثقيف المنزلي للأم والطفلMOCEP)) قد حقق نتائج إيجابيه للأطفال من حيث الأداء التعليمي وحسن التربية واكتساب الأمهات للمهارات التربوية اللازمة لتربية الأطفال وذلك إذا ما قورنت بمجموعه الأطفال الذين لم يشتركوا في هذا البرنامج .لذا كان من مجلس ادارة جمعية النهضة أن عرفت أهميته فأخذت دور المبادرة لتبنيه وسخرت الامكانيات لدعمه حيث تم تطبيقه على 205 أم منهم 85 أم من مستفيدات جمعية انسان  حيث التزمت الخريجات ب25 أسبوعا في التدريب تعلمن من خلاله الاسعافات الأولية وتربية الأطفال والاستماع والثبات والصبر والحوار ولا نضرب ولا نقارن ،، واليوم نحتفل بتخريجهن وأرجو من الله لهن التوفيق والثبات ، وبعد ذلك تم عرض وثائقي للبرنامج وأهدافه ثم قدمت طالبات مدارس الحضارة نشيد الأم وبد ذلك تم تكريم الخريجات بفروع الروضة والشرق والشمال بشهادت التخرج من جمعية النهضة وهدايا من جمعية انسان كما تم تكريم رئيسات الفروع والمدربات والداعمات ومدارس الحضارة ممثلة بالاستاذة فضيلة النصيان الت قالت يسعدني أن تكون مدرسة الحضارة الجهة المستضيفة لهذه المناسبة الانسانية الرائعة من باب المشاركة البناءة مع المجتمع والدعم الدائم لجميع الفئات أبارك جهود جمية النهضة وجهود جمية انسان وأبارك للخريجات وأرجو دوام التواصل المجتمعي والانساني فيما بيننا ،، ثم كانت كلمة الأمهات الخريجات ألقتها بالنيابة عنهن الخريجة فايزة عطا الله التي أوضحت مدى الاستفادة من البرنامج شاكرة كل من ساهم في نجاح الدورة وبعد ذلك تم عرض نماذج لتجارب الخريجات في تعاملهن مع أبنائهن قبل وبعد الدورة ومدى التغيير الذي حصل ، وتم توزيع الهدايا على الأطفال الحاضرين

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.