مصادر لـ"كل الوطن": صالح وقع المبادرة الخليجية قبل مغادرته إلى السعودية

kolalwatn
2014-03-09T17:17:02+03:00
عربي ودولي
kolalwatn8 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:17 مساءً
مصادر لـ"كل الوطن": صالح وقع المبادرة الخليجية قبل مغادرته إلى السعودية
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: ذكرت مصادر بدار الرئاسة لـ”كل الوطن” أن الرئيس علي عبدالله صالح وقع المبادرة الخليجية السبت الماضي قبيل مغادرته اليمن إلى السعودية لتلقي العلاج بعد هجوم استهدف دار الرئاسة الجمعة الماضية.

وأكدت المصادر أن صالح وقع المبادرة بحضور السفير الأمريكي الذي قاد عملية إقناع واسعة للرئيس صالح من جهة، ولنائب الرئيس عبدربه منصور هادي الذي كان يرفض نقل الصلاحيات لنائب الرئيس.

وبحسب ذات المصادر فإنه سيتم الإعلان عن حكومة إئتلاف السبت القادم بالمناصفة بين المعارضة والحزب الحاكم على أن ترأس المعارضة رئاسة الوزراء.

يأتي هذا في حين تحدثت مصادر إعلامية أن الحزب الحاكم في اليمن بدأ محادثات مع تحالف المعارضة الرئيسي في البلاد في اعقاب نقل الرئيس علي عبد الله صالح الى السعودية للعلاج.

وقالت مصادر رسمية يمنية لبي بي سي إن المحادثات في صنعاء بين حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب اللقاء المشترك هي الاولى من نوعها.

وتهدف المحادثات الى ايجاد سبل تحقيق تسوية سياسية إلا أنه لا تتوفر أي تفاصيل حول المدى الزمني للمحادثات ولا القضايا التي تناقش فيها كما تقول مراسلة بي بي سي في صنعاء لينا سنجاب.

ولم تؤكد المعارضة اليمنية أو الحزب الحاكم هذه الأنباء أو تنفيها، لكن مصادر في المعارضة أكدت لـ”كل الوطن” أنه لاتوجد أية لقاءات مع الحزب الحاكم، وأنهم يطالبون بمجلس انتقالي.

وقال القيادي في أحزاب المعارضة اليمنية الدكتور/ محمد عبدالملك المتوكل إنهم مستعدون للبدء بتنفيذ المبادرة الخليجية إذا اعترف حزب المؤتمر الشعبي الحاكم والقوى الدولية بانتقال سلطات الرئيس صالح إلى نائبه.

وأضاف: “المعارضة ستعلن عن المجلس الانتقالي، ولايهمنا حينها اعتراف المجتمع الدولي.. وإنما اعتراف المناطق التي سقطت في أيدي الثوار، إذا استطعنا كسب قناعات تلك المناطق، فسيخضع العالم للواقع”.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية مظاهرات حاشدة للمطالبة بتشكيل مجلس انتقالي، وأنهم يرفضون نقل صلاحيات إلى نائب الرئيس باعتبار أن ذلك لايصب ضمن أهداف ثورتهم التي خرجوا من أجلها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.