صنعاء: قتلى بابتهاجات أنصار صالح وروائح الجثث تملأ الحصبة بعد انسحاب المسلحين

kolalwatn
2014-03-09T17:17:05+03:00
عربي ودولي
kolalwatn9 يونيو 2011آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:17 مساءً
صنعاء: قتلى بابتهاجات أنصار صالح وروائح الجثث تملأ الحصبة بعد انسحاب المسلحين
كل الوطن

كل الوطن – صنعاء – فؤاد العلوي: سقط ستة قتلى على الأقل جراء احتفالات أنصار الرئيس اليمني علي عبدالله صالح مساء أمس بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت له السبت الماضي.

وذكرت خدمات إخبارية عبر الـ SMS أن مستشفيات العاصمة صنعاء استقبلت 4 قتلى وأكثر من 130 جريحا، فيما سقط قتيل خامس في محافظة حجة، وسادس في محافظة الحديدة.

وشهدت العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية إطلاق نار كثيف بعد انتشار مسلحين في العاصمة صنعاء قاموا بإطلاق النيران عند الساعة الحادي عشرة مساء.

من جهة أخرى يسود الغموض مصير الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ومدى تحسن حالته الصحية، ففيما يقول الإعلام الرسمي اليمني إن الرئيس خرج من العناية المركزة، نقلت قناة سهيل التابعة للمعارضة أن علي صالح تم نقله العناية المركزة، مشيرة إلى الرئيس صالح يعاني من كسور في الرقبة ونزيف في الجمجمة وحروق شديدة في الوجه.

ويعيش المواطن اليمني حالة من الشكوك في هذا الجانب، عززتها عدم إظهار أية صور للرئيس اليمني علي عبدالله صالح منذ إصابته الجمعة الماضية في حادث استهداف دار الرئاسة الذي يقطن فيه صالح وعائلته.

من جانب آخر بدأت تعود الحياة من جديد إلى حي الحصبة بالعاصمة صنعاء بعد أن عاش أكثر من نصف شهر تحت الحرب بين مسلحي الشيخ الأحمر زعيم قبيلة حاشد والقوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح، أسفرت عن قتل ما يزيد عن 150 قتيل ومئات الجرحى، وتسببت في نزوح آلاف الأسر.

ويشكو الزائرون لمنطقة الحصبة من روائح جثث متعفنة سقطت خلال المواجهات التي توقفت منذ أربعة أيام بناء على وساطة سعودية برئاسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملك المملكة السعودية.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن فرقها جمعت بالتعاون مع فرق الهلال الأحمر اليمني نحو 20 جثة في صنعاء ومحيطها منذ يوم السبت من بينها سبع جثث انتشلت يوم الثلاثاء في حي الحصبة بشمال العاصمة.

وقال: جون نيكولا مارتي رئيس وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن في بيان أصدرته اللجنة “أصبح من الصعب كثيرا بسبب القتال وصول الفرق الطبية إلى مناطق محددة في صنعاء باستثناء لحظات من الهدوء يتم فيها استدعاء اللجنة الدولية طلبا للمساعدة في نقل الجرحى إلى المستشفى واستعادة جثث القتلى”.

وأكد مارتي أن فرق الهلال الأحمر واللجنة الدولية نقلت منذ الرابع من يونيو الجاري نحو 20 جثة من صنعاء وحولها إلى المستشفيات إلى جانب من بينها خمس جثث في السابع من يونيو الجاري وحده.

لكنه أكد عزم وتصميم العاملين في الهلال الأحمر واللجنة الدولية “الآن أكثر من أي وقت مضى على تنفيذ أنشطتنا الإنسانية المحايدة والنزيهة في صنعاء ومناطق أخرى في البلاد”.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.