تسجيل الدخول

مصر:ام تلقي بجثة رضيعها في المصرف خوفا من بطش زوجها

2012-01-10T11:50:00+03:00
2014-03-09T17:28:39+03:00
جرائم وحوادث
kolalwatn10 يناير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
مصر:ام تلقي بجثة رضيعها في المصرف خوفا من بطش زوجها
كل الوطن

القاهرة: تجردت سيدة شابة من مشاعر الإنسانية والأمومة وألقت بجثة رضيعها داخل أحد المصارف بعد وفاته بسبب اصطدامه بفرع شجرة أثناء حملها له بالطريق العام‏,‏واعترفت المتهمة بارتكابها الواقعة خوفا من بطش زوجها في حالة علمه بإهمالها في حمل الطفل. 

وارتطام رأسه ووفاته في الحال, وقررت أنها لجأت إلي حيلة شيطانية حيث ادعت أن احدي السيدات المنتقبات قامت بخطف الطفل أثناء وجودها امام محل جزارة وانكشفت حيلتها الكاذبة بعد العثور علي جثة الطفل داخل المصرف الصحي بعد يومين من وفاته, واخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.

أحداث الواقعة المؤسفة شهدتها مدينة ناصر بمحافظة بني سويف عندما تلقي اللواء عطية مزروع مدير الأمن بلاغا من العميد شريف رياض مدير إدارة النجدة دخول ايمان عيد عبدالله22 سنة ربة منزل في حالة هيستيرية إلي مكتب العميد صلاح إسماعيل مأمور مركز ناصر ببني سويف وهي تصرخ قائلة خطفوا ابني مني, وقالت في بلاغها إنها خرجت من منزلها لشراء بعض المستلزمات من شارع جمال عبدالناصر بمدينة ناصر وفوجئت أثناء وقوفها امام الجزار بسيدة منتقبة طلبت منها حمل ابنها لتستطيع شراء اللحمة وبعد دقائق اختفت السيدة ومعها الطفل وحاولت البحث عنها في كل مكان لكنها لم تجدها.

تم تشكيل فريق بحث باشراف العميد رضا طبلية مدير المباحث الجنائية والعميد زكريا أبوزينة رئيس البحث الجنائي.

وبعد يومين تلقت مباحث ناصر بلاغا بوجود جثة طفل عمره أربعون يوما في مصرف موجود في أطراف مدينة ناصر فتم استدعاء صاحبة البلاغ التي تعرفت علي الجثة وأكدت أنه ابنها, فتم استجوابها من جديد وبتضييق الخناق عليها اعترفت إنها اثناء سيرها في الشارع اصيب طفلها في رأسه بعدما اصطدم منها في فرع شجرة ولقي مصرعه في الحال ولخوفها من بطش زوجها قامت برميه في المصرف وابتكرت هذه القصة فتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.