تسجيل الدخول

محاكمة مبارك.. محامٍ يجهش بالبكاء.. وآخر يبدأ مرافعته بـ"يحكى أن"

2012-01-10T16:36:00+03:00
2014-03-09T17:28:41+03:00
عربي ودولي
kolalwatn10 يناير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
محاكمة مبارك.. محامٍ يجهش بالبكاء.. وآخر يبدأ مرافعته بـ"يحكى أن"
كل الوطن

القاهرة: لم تخلو جلسة محاكمة الرئيس السابق ونجليه ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من كبار معاونيه اليوم الثلاثاء من المفارقات، حيث أجهش مدحت المرسي مدعي بالحق المدني ووالد أحد المصابين بالبكاء أمام المحكمة عندما قال آخر إن مبارك كان يراقب التظاهرات التي اندلعت في التحرير من طائرة هليكوبتر ويلوح للثوار من داخلها، بينما استهل المحامي تامر جمعة مرافعته بكلمة “يحكى أن”، مما دعا الموجودين إلى الضحك وطالبته المحكمة بأن يتحدث في الشق المدني وإثبات الضرر الواقع عليه والدعوى التي جاء من أجلها، ولكنه أصر على تكرار نفس الكلام فخاطبت المحكمة زملاءه بأن يقوموا بتغير الصفحة التي أمامه كنوع من التهكم على مرافعته. 

وأشار المرسي خلال مرافعته إلى أن نجله محمد، طالب في الثانوية الأزهرية، تظاهر سلمياً في ميادين الإسكندرية، وفوجئ بأشخاص يرتدون زياً مدنياً أطلقوا أعيرة خرطوش عليه، وتسببوا في فقد عينه اليسرى، ولم يتمالك المحامي نفسه، وبكى على ما أصاب نجله، وتعطله في المرحلة التعليمية نتيجة الإصابة. 

وساق المحامي إلى المحكمة أدلة تؤكد وقوع الجريمة، وقال إن ما يردده دفاع المتهمين من اتهام عناصر أجنبية بقتل الثوار السلميين مردود عليه، وتساءل كيف يحدث ذلك في ظل جهاز شرطة بقيادة المتهم حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق الذي كان يتمتع بجبروت وطغيان كبير.  واستشهد المرسي بشهادة اللواء عبد الحميد حسن الذي ذكر في التحقيقات أنه حضر الاجتماع الأخير قبل يوم 28 يناير وأبدى رأيه بأن الشرطة سوف تنهار ولن تستطيع السيطرة على التظاهرات، وفوجئ بالعادلي يسخر منهم قائلاً “بكرة تروح مديرية أمن القاهرة علشان تتعلم المظاهرات بتتفض أزاي”.  بعد ذلك قررت المحكمة رفع الجلسة للاستراحة على أن تعاود استكمال سماع مرافعة المدعين بالحق المدني بعد قليل. وكانت المحكمة قد استمعت خلال جلستها اليوم إلى قرابة 10 من محامي الشهداء، ومن المنتظر أن تستمع إلى مرافعة مستشاري هيئة قضايا الدولة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.