تسجيل الدخول

القبض على عميل بعد 35 عاماً على تعامله مع اسرائيل

2012-01-12T14:45:00+03:00
2014-03-09T17:28:46+03:00
عربي ودولي
kolalwatn12 يناير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
القبض على عميل بعد 35 عاماً على تعامله مع اسرائيل
كل الوطن

(كل الوطن، متابعات، أسامة الفيصل): ألقت مخابرات الجيش اللبناني في المتن القبض قبل أسبوع على عميل للعدو الإسرائيلي جُند منذ  أكثر من 35 عاماً بحسب ما أعلنت قناة المنار التابعة لحزب الله. وأضافت القناة أن «العميل الياس يونس الموظف المتقاعد من هيئة «أوجيرو» (للاتصالات) سلم مشغليه الإسرائيليين «معلومات هامة وحساسة».

والأخطر والأدهى، حسب مصادر «المنار»، «أن العميل العتيق الياس يونس سبق عملاء شبكة الاتصالات الحديثي النعمة من أمثال شربل قزي في بيع كل ما وقعت عليه يداه وكل ما طلبه منه المشغل الإسرائيلي من أسماء وأرقام وآليات اتصال منذ حقبة منظمة التحرير الفلسطينية (في السبعينيات والثمانينيات) إلى اليوم»، ما يعني أن الإسرائيلي وقع على منظومة الاتصالات اللبنانية منذ السبعينيات وطور عمل جواسيسه ومنهم العميل يونس مع تطور قطاع الاتصالات في لبنان في العقدين الأخيرين.

وفي التفاصيل التي أوردتها «المنار» أن العميل يونس «جُند منذ العام 1977، واستغل عمله في مجال الاتصالات ليسلم العدو الإسرائيلي الترددات التي كانت تبث باتجاه الجمهوريات الاشتراكية، ومواعيد بث هذه الترددات، التي كان يستخدمها مسؤولو الفصائل الفلسطينية في بيروت».

وقد سلم العميل يونس الإسرائيليين في نهاية السبعينيات لوائح مفصلة عن حركة البواخر اللبنانية وإجراءات الأمن البحري في لبنان، وجهاز VHF لبث الترددات للبواخر الموجودة في محطة الحدث ( جنوب شرق بيروت»).

وقد «أخضع العدو الإسرائيلي العميل المذكور إلى العديد من الدورات التقنية خاصة بعد التطورات الأخيرة في قطاع الاتصالات»، و«زود العميل مشغليه بالهيكلية البشرية لوزارة الاتصالات اللبنانية»، كما «زود العدو الإسرائيلي بمعلومات مفصلة عن شبكة الألياف البصرية اللبنانية».

وقدم يونس للعدو «أسماء محددة لأفراد وشخصيات وأرقام هواتفها»، كما سلم العدو «لائحة مفصلة بعناوين المواقع الالكترونية لمجموعة من الشركات التي زوده بأسمائها مشغلوه»، و«في العام 2003 استلم حاسوباً وذاكرة معلوماتية (USB)»، و«تقاضى العميل المذكور آلاف الدولارات مقابل خدماته».

واعترف العميل يونس أمام محققيه «بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي ومقابلة ضبّاطه في الخارج وإعطائهم معلومات عن شبكة الاتصالات، وذلك مقابل مبالغ مالية»، وادعى عليه مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بالجرائم الواردة في المواد 272، و274، و72 أسلحة، التي تصل عقوبتها إلى الإعدام وتم تحويله إلى قاضي التحقيق العسكري للتحقيق معه»، والذي أكدت مصادر أنه «سيكون دسماً بالمعلومات».

وكانت أوقفت مخابرات الجيش في المتن، الأربعاء بتاريخ الرابع من الجاري، في منطقة الزلقا، المواطن الياس يونس بتهمة التعامل مع إسرائيل بحسب «الوكالة الوطنية للإعلام»..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.