انا مصرى ومن المخزى ان تحدث كل هذه الجرائم وكاءن الذين بقتلونا كل يوم ليس بشر من الواضح ايضا ان الثوره لم تصل الى مجلس الجامعه المخزيه العربيه وكيف كل هذا الصمت فالحقيقه انتم مشتركون فى هذه الجرائم اين منظمات حقوق الانسان والمجتمع الدنى الى متى سوف يظل الدم العربى رخيص