تسجيل الدخول

قتلى وجرحى بانهيار مبنى من 6 طوابق في بيروت

2012-01-15T21:38:00+03:00
2014-03-09T17:28:57+03:00
عربي ودولي
kolalwatn15 يناير 2012آخر تحديث : منذ 9 سنوات
قتلى وجرحى بانهيار مبنى من 6 طوابق في بيروت
كل الوطن

(كل الوطن، بيروت/ أسامة الفيصل): قُتل شخصان على الأقل وأصيب عشرة في حصيلة غير نهائية عندما انهار مبنى على من فيه في شارع المطران عطا الله، مقابل محلات “زهار”، في منطقة فسوح-الأشرفية في بيروت، مساء الأحد (15-1-2012)، وهو مؤلف من ست طبقات، مأهول ومصدع، وفيما عملت عناصر الدفاع المدني والصليب الأحمر والقوى الأمنية على إخلاء القاطنين في المبنى المنهار والذين يبلغ عددهم ثلاثين شخصاً احتُجز العديد منهم تحت الركام.

وفور انهيار المبنى، أجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، سلسلة اتصالات مع المعنيين من اجل تكثيف الجهود لإخراج السكان من بين الركام ونقلهم الى المستشفيات.

كما تابع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي موضوع إنهيار المبنى السكني عبر إتصالات بكل من وزير الداخلية والبلديات مروان شربل ووزير الصحة العامة علي حسن خليل ووزير الاشغال العامة والنقل غازي العريضي ورئيس بلدية بيروت بلال حمد.

وقد طلب ميقاتي إستنفار كل الأجهزة المعنية لإخلاء الجرحى والمصابين من تحت أنقاض المبنى وإستنفار ما يلزم من  المتعهدين للمساهمة في رفع الأنقاض بالسرعة القصوى.

كذلك أعطى ميقاتي توجيهاته الى الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة العميد إبراهيم بشير لاتخاذ الإجراءات المناسبة في الحالات المماثلة، ورفع تقرير عاجل في هذا الصدد.

كذلك طلب ميقاتي تشكيل لجنة من المديرية العامة للتنظيم المدني في وزارة الأشغال العامة والنقل ومديرية الدفاع المدني في وزارة الداخلية والبلديات ونقابة المهندسين في بيروت للتحقيق في ملابسات انهيار المبنى وتحديد المسؤوليات لاتخاذ الإجراءات المناسبة. كما طلب الكشف على كل الأبنية المشكوك بسلامتها ورفع تقرير عاجل في هذا الصدد لاتخاذ الإجراء المناسب. ودعا وزير الصحة علي حسن خليل المستشفيات لاستقبال مصابي المبنى المنهار على نفقة الوزارة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.