العنف ضد الآباء أو عقوق الوالدين في الشريعة الإسلامية ،أصبح اليوم ضاهرة اجتماعية يحق لنا أن ندرسها من جميع الجوانب سواء اجماعية ،اقتصادية ،سياسية ، دينية .فهي متشعبة الجذور و نتائجها واحدة السب و الضرب وأخيرا القتل في حق سبب وجودنا وأحن وأحب وأعظم مخلوقين .
لذا يجب أن يتم سن قوانين رادعة لكل من تسول له نفسه الخبيثة إلحاق الأذى بأبويه .