(هيئةٌ)..أو (لا هيئة)

kolalwatn
2014-03-09T17:29:01+03:00
كتاب وأقلام
kolalwatn17 يناير 2012آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:29 مساءً
(هيئةٌ)..أو (لا هيئة)
محمد معروف الشيباني

لا أدري كيف يفرح رئيس (هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر) بأمانةٍ يُعجِزُ الجبالَ حملُها في زمن إمتلأت فيه الأوقات و الأحوالُ و الأماكنُ بكل مُغْوي. فلا معين له ظَرفاً و لا مكاناً و لا وقتاً. لو قبل خمسين عاماً لنجح. كان المجتمع سيُعينه و الإعلامُ يساعده و قِيَمُ المدنية لم تَطْغَ بعد. أما اليوم فكلها ضده. حتى بنو وطنه، إستغلوا فرصةَ أخطاء بعضِ منسوبيها فشَنّوا (حرباً كيماوية) لِأخطاءٍ متفرقة هنا و هناك. بعضُهم منصف، و آخر ظالم. لكن أخشى أن تُشوّشَ على أنظار الرئيس كثرةُ الضوضاء. 

هل (يُصلح المجتمع).؟.لا يستطيع، فعناصر إفساده أطغى. أم (يُصلح الهيئةَ).؟.كيف.؟.أبِرُؤى شانئيها.؟.و من الحَكَمْ.؟.أَرُماةٌ لا يُبرِزون إلا أخطاءها.؟.أم شرعٌ يُبنى أساسُه على مُخالفةِ هوى النفس و نزغاتِ الشيطان.؟.أم (يُصلِح منسوبيها).؟.فبِأيِ أسلوبٍ و قد نَهَلوا علوماً شرعيةً من ذاتِ مَعينِه.؟.و العلمُ في الصغر كالنقش في الحجر. 

مسؤوليةُ الرئيس ليست فتاوى. فمرجعيتُها (هيئةُ كبار العلماء). و لا عملُه إجتاداتٍ فرديةً تُساقُ لمجاملةِ ظرفٍ ما يُراد به أن يُقال (نحن نتقدم) دون تحديد (إلى أين). لكن لما كان مرتكز أنظار الجميع (قضية المرأة) فأرى وجوب أن تفتح الهيئةُ أقساماً نسائية موسعة تضطلع بجوانب عملها و إحتكاكها بالنصف الآخر، فتقطع دابر الذامّين و الإنتهازيين. 

أعانكَ الله يا رئيس (الهيئة). فكما في عُنُقِ المواطن بَيْعةٌ لولي الأمر، الذي نقل من ذمته إلى ذمتك، ففي عُنُقكَ مُساءلةٌ أمام الله (أحسنتَ) أم (تَغافَلْت)..و الله وحده يعلم خائنة الأعين و ما تُخفي الصدور. و كفى به حسيباً لكَ مع الجميع، وطناً و وُلاةً و مواطنين. 


Twitter:@mmshibani

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.