الادعاء العام يطالب بقتل «مغتصب القاصرات» حداً

كل الوطن - فريق التحرير
2014-03-09T17:29:06+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير18 يناير 2012آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:29 مساءً
الادعاء العام يطالب بقتل «مغتصب القاصرات» حداً
كل الوطن

كل الوطن- متابعات:عقد اللجنة القضائية بالمحكمة العامة في جدة صباح الأربعاء جلسة قضائية لنظر قضية المتهم باغتصاب القاصرات ووفق ما ذكرت صحيفة اليوم في عددها الصادر اليوم الأربعاء, فإن المدعي العام قد طلب من اللجنة القضائية قتل المتهم حدا بوصف أن ما أقدم عليه من الحرابة وفي حال انتفاء شروط الحرابة فإن المدعي العام متمسك بقتله تعزيرا بينما يطالب المتهم بإسقاط التهم وتفنيد جميع الأدلة المقدمة ضده بما في ذلك تهم موجهة له وهو خارج المملكة وقت حدوثها

وقدم محامي المتهم في الجلسة السابقة طلبا الى المحكمة يطلب فيه اطلاق المتهم بكفالة كما سيقدم اليوم ردا مكتوبا على بعض التهم التي وردت في لائحة المدعي العام، كما قدم المتهم للقضاة في الجلسة السابقة ما يؤكد بيعه بالسيارات التي امتلكها وكانت محل قرائن من الادعاء العام ولم تكن في حوزته، فيما طلبت  المحكمة من المتهم بعد اطلاعه على بعض التهم الرد عليها كتابيا.

 ويواجه المتهم وفق لائحة الاتهام تهمة اختطاف عدد من الفتيات القاصرات بعد توافر أدلة لجهة التحقيق لإدانته باستدراج 8 فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 6  إلى 12 عاما، من أماكن مختلفة في جدة وخطفهن وترويعهن والاعتداء عليهن بالضرب وإدخالهن إلى منزله بالإكراه وفعل الفاحشة بهن بالقوة وإرغام بعضهن على شرب المسكر وإجبارهن على مشاهدة لقطات وصور إباحية على جهاز حاسبه ومن ثم إخراجهن من منزله وإلقائهن في الشوارع العامة.

 وشملت الأدلة تطابق الأنماط الوراثية “DNA” للعينات التي تم رفعها وتطابق العينات الحيوية المرفوعة من شقة المتهم، بالإضافة إلى التقارير الطبية الخاصة بنتائج فحص المجني عليهن وشهادات المجني عليهن، ونتائج مواجهتهن بالمتهم، ولقطات الفيديو الموثقة من نظام المراقبة التلفزيونية في بعض المواقع التي جرت فيها عمليات الخطف واعترافات المتهم بشرب المسكر وحيازته مشاهد إباحية على جهاز الحاسب الآلي الخاص به.
 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.