5 مليار ريال صافي أرباح (موبايلي) للعام 2011م

kolalwatn
2014-03-09T17:29:07+03:00
محليات
kolalwatn18 يناير 2012آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:29 مساءً
5 مليار ريال صافي أرباح (موبايلي) للعام 2011م
كل الوطن

كل الوطن – الرياض: أعلنت شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) عن النتائج المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31/12/2011م، حيث ارتفعت إيرادات الشركة إلى 20,052 مليون ريال مقارنة بـ 16,013 مليون ريال للعام 2010م بزيادة قدرها 25%. وبلغت إيرادات الربع الرابع 5,802 مليون ريال مقابل 4,471 مليون ريال للربع المماثل من العام 2010م وذلك بارتفاع قدرة 30%، ومقابل4,640  مليون ريال للربع السابق وذلك بارتفاع قدرة 25%. وبلغ صافي الربح خلال الربع الرابع 1,697مليون ريال مقابل 1,459 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بارتفاع قدره 16%، ومقابل 1,224 مليون ريال للربع السابق وذلك بارتفاع قدره 39%. ووصل صافي الربح إلى 5,083 مليون ريال للعام 2011م، مقابل 4,211 مليون ريال للعام السابق وذلك بارتفاع قدرة 21%. وبلغت ربحية السهم خلال السنة 7.26 ريال، مقابل 6.02 ريال للعام 2010م.

 

وصرح رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس/ عبدالعزيز صالح الصغير بأن سبب ارتفاع صافي الربح يعود إلى ارتفاع إيرادات البيانات (الثابت والمتحرك) بزيادة قدرها 59% عن العام السابق لتشكل ما نسبته 22% من إجمالي إيرادات الشركة مقابل 18% للعام 2010م. وقد وصل عدد مشتركي خدمات النطاق العريض المتحرك إلى 8.7 مليون مشترك في نهاية العام 2011م، مقارنة بـ 2.3 مليون مشترك في باقات (Unlimited, 5GB, 1GB) للعام 2010م. ووصل حجم تراسل البيانات إلى 163 تيرابايت في اليوم الواحد مقارنة بـ 85 تيرابايت في نهاية العام 2010م. وأرتفع عدد عملاء الخطوط المفوترة بنسبة 50% عن العام السابق مع ارتفاع عدد المشتركين من ذوي متوسط الإيراد المرتفع (High ARPU). وسجلت ايرادات الخطوط المفوترة زيادة بلغت 21% لتمثل ما نسبته 28% من إيرادات الخدمات للعام 2011م. وسجلت إيرادات قطاع الأعمال ارتفاعاً بلغت نسبته 85% مقارنة بالعام 2010م. وقد توسعت الشركة في تقديم خدماتها من خلال إفتتاح ثلاثة فروع  لقطاع الأعمال كمرحلة أولى في الرياض وجدة والدمام.

 

وارتفع الربح قبل خصم الاستهلاك والاطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA) إلى 7,454 مليون ريال في العام 2011م مقابل  6,165مليون ريال للعام 2010م بزيادة قدرها 21%. ومع استمرار المنافسة في خدمات البيانات والزيادة في مبيعات الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية – ذات هوامش الربح المنخفضة، بلغ هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والاطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة 40% خلال الربع الرابع من العام 2011م مقابل 44% للفترة المماثلة من العام السابق ومقارنة بـ 39% للربع الثالث من العام 2011م.

 

وكانت الشركة قد أنهت موسم حج ناجح بكل المقاييس، وحققت شبكتها نمواً عن الموسم السابق من حيث عدد المستخدمين المسجلين على الشبكة وحركة البيانات. وارتفعت حركة الإنترنت بنسبة 87% عن الموسم الماضي (475% زيادة في حركة بيانات البلاك بيري).

 

وقال المهندس الصغير أن مجلس ادارة الشركة قرر التوصية إلى الجمعية العامة بتوزيع أرباح نقدية مقدارها (1,400) مليون ريال عن النصف الثاني من العام 2011م بواقع (2) ريال عن كل سهم، بالإضافة إلى ما تم توزيعه من أرباح أولية مقدارها (875) مليون ريال على المساهمين عن النصف الأول من العام 2011م بواقع (1.25) ريال عن كل سهم، ليصبح بذلك إجمالي الربح الموزع عن العام 2011م (2,275) مليون ريال بواقع (3.25) ريال عن كل سهم.

 

وأضاف المهندس الصغير أن تركيز الشركة في الفترة القادمة سيكون على زيادة إمكانية الوصول إلى الإنترنت من خلال تقنية النطاق العريض بشقيه الثابت والمتحرك. وتوقع المهندس الصغير أن تكون المملكة هي الأعلى نمواً في منطقة الشرق الأوسط من حيث معدل نقل البيانات مدعوماً بنمو التعداد السكاني، والطبيعة الشابة للتركيبة السكانية، وانتشار الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية. هذا إلى جانب الارتفاع الملحوظ في استخدام تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق الهواتف الذكية، والتي تعد محركاً رئيسياً للطلب على خدمات الإنترنت السريع الآخذ نطاقها في الاتساع.

 

وتابع الصغير بالقول أنه لا يمكن تجاهل السرعة والمرونة في تبني التقنيات المتطورة مثل تقنية الجيل الرابع (LTE) لتضييق الفجوة في السرعة لنقل البيانات بين الهواتف المتحركة والخطوط الثابتة والحد من زمن التأخرية (Latency)، كذلك تطوير شبكة الألياف الضوئية لضرورة وصولها إلى المرافق الحكومية والتجارية والوحدات السكنية(FTTH)  لتقديم خدمة (IP TV) وغيرها بجودة واعتمادية عالية. هذا وسوف يزيد نمو الطلب على خدمات البيانات من الضغوط على البنية التحتية للشركة، وبالتالي يرى رئيس مجلس إدارة (موبايلي) أن فرص تحقيق النمو تعتمد على الإنفاق الرأسمالي لتحقيق التكامل بين شبكات المحمول وشبكات الاتصالات الأرضية ورفع الطاقة الاستيعابية وتأمين سعات تمرير عالية وتقديم “حزم” من الخدمات بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة لمستخدمي الإنترنت وقطاع الأعمال الواعد وتطبيقات المشاريع، مع الأخذ بعين الاعتبار الزيادة في توزيعات الأرباح، خاصة ً مع استمرار نمو الربح قبل خصم الاستهلاك والاطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة (EBITDA).

 

وذكر الصغير أن الشركة ستسعى لتحقيق شراكات استراتيجية، والبحث عن مشاريع مشتركة مع مقدمي المحتوى لتجنب الدخول المباشر في المنافسة في هذا المجال. وختم رئيس مجلس الإدارة معرباً عن خالص شكره وتقديره لجهود جميع موظفي الشركة متمنياً لهم دوام التوفيق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.