برامج الضمان .. آلية غامضة وانتقائية في صرف الإعانات

kolalwatn
2014-03-09T17:29:19+03:00
محليات
kolalwatn22 يناير 2012آخر تحديث : الأحد 9 مارس 2014 - 5:29 مساءً
برامج الضمان .. آلية غامضة وانتقائية في صرف الإعانات
كل الوطن

كل الوطن – متابعات: رغم تأكيد وزارة الشؤون الاجتماعية أنها تنفذ سبعة برامج مساندة للضمان، شملت كافة المستفيدين ممن انطبقت عليهم الضوابط والشروط، إلا أن ثمة أسئلة لازالت عالقة على ألسنة كثير من مستفيدي الضمان حول هذه البرامج تحديدا، تشير إلى الانتقائية في الاختيار وعدم وضوح الآلية، وفي طي الأسئلة مطالبات بنشر دليل إرشادي يصرف للمستفيد، موضحا فيه كامل الحقوق وشروطها وآلية الاستفادة منها بحسب (عكاظ).

ويتوقع الكثير من مستفيدي الضمان الاجتماعي أن يكون هذا الموضوع أحد المحاور المهمة في لقاء اليوم الذي سيجمع وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين بأعضاء الشورى تحت قبة المجلس.

فالغموض الذي يكتنف عملية تنفيذ البرامج المساندة، كما يشير المواطن عامر أحمد الصقري جدير بالبحث والتوضيح، فكثير ما نسمع ونرى ــ يقول المواطن ــ عن صرف مبالغ مالية كإعانة مقطوعة لعدد من المستفيدين دون أن تشمل هذه الإعانة الجميع، وهذا بطبيعة الحال قد يدفع البعض الى الاعتقاد أن المحسوبية وصلت إلى لقمة عيش الضعفاء والمحتاجين، حسب ما يشير المواطن الصقري ما لم تتصد الوزارة للرد والتوضيح.

ضوابط لا محسوبيات

وزارة الشؤون الاجتماعية تقول إنها ومنذ إقرار البرامج المساندة بموجب الأمر السامي الذي ينص على اعتماد تسعة برامج، (برنامج المساعدات النقدية لأجل الحقيبة والزي المدرسي، برنامج دعم فواتير الكهرباء والماء، برنامج المساعدات النقدي لأجل الغذاء، برنامج التأمين الصحي، برنامج ترميم المنازل، وبرنامج المشاريع الإنتاجية)، عملت جاهدة على سرعة تطبيق وتنفيذ هذه البرامج وأنها حريصة على دراسة كل برنامج على حدة، ووضع الضوابط والشروط المنظمة للاستفادة من هذه البرامج.

وقال محمد بن عبدالله العقلا وكيل الوزارة لشؤون الضمان الاجتماعي إن وكالة الضمان الاجتماعي تقوم بصرف مساعدات عاجلة مقطوعة بعدد أفراد الأسرة الضمانية وبحد أعلى 15 ألف ريال، وفق ضوابط محددة منها: بلوغ عمر المتقدم من الرجال عند طلب المساعدة 40 عاما فأكثر، وألا ينطبق عليه نظام المعاش الدائم أو المؤقت، ويمكن قبول طلب المطلقات والأرامل والأيتام بطلب المساعدة المقطوعة إذا كان لا ينطبق على هذه الفئات معاشات الضمان الاجتماعي، حيث يطبق على المتقدم أو المتقدمة بطلب المساعدة ما يطبق على المشمولين بنظام المعاشات الضمانية بعدم شموله بالمساعدة إذا كان على كفالته عمالة منزلية يزيد عددهم على ثلاثة، أو إذا كان الطلب يخص الديون، أو يخص امرأة في عصمة زوج، فيما يقبل طلب المتقدمة من النساء الآنسات اللواتي تجاوزن 35 عاما بعد بحث الحالة ميدانيا وإرفاق الأوراق الثبوتية المؤيدة لاستحقاق الحالة للمساعدة والتي لا يطبق بحقها نظام معاشات الضمان الاجتماعي.

تفعيل البرامج

قابلت وزارة الشؤون الاجتماعية ما يثار حول البرامج المساندة بالتأكيد على أن كافة مستفيدي الضمان الاجتماعي ممن تنطبق عليهم ضوابط قد استفادوا منها، وهي حسب ما أشار محمد بن عبدالله العقلا وكيل الوزارة لشؤون الضمان الاجتماعي برامج «تسديد جزء من فواتير الكهرباء، ودعم من انطلاقته بمبلغ وقدره 260.969.69 ريالا، برنامج المساعدات النقدية لأجل الغذاء ويستفيد منه جميع مستفيدي معاشات الضمان الاجتماعي ويصرف بشكل شهري كمعاش الضمان، وقد صرف على هذا البرنامج من بداية انطلاقته في شهر جمادى الآخرة من عام 1431هـ مبلغ وقدره 625.635.403 ريالات، وبرنامج المساعدات النقدية لأجل الحقيبة المدرسية، برنامج الفرش والتأثيث، استفاد منه عدد كبير من خلال فرش وتأثيث نحو 4500 وحدة سكنية، إضافة لبرنامج الدعم التكميلي لسد فجوة القرار لمن لا ينطبق عليه نظام الضمان الاجتماعي، وهم فئة الشباب المتزوجين والذين لا يجدون دخلا شهريا أو دخلهم الشهري أقل من 1725 ريالا، وقد استفاد من هذا البرنامج في العام الماضي 32 ألف مستفيد وصرف لهم مبلغ وقدره 240.973.075 ريالا، فيما تقوم الوكالة لشؤون الضمان بدراسة برنامج التأمين الصحي، 

وحول برنامج ترميم المنازل يقول العقلا إنه في طور الدراسة، وهناك فريق عمل أيضا يقوم بدراسة وزيارة بعض الجهات التي تطبق البرنامج للاستفادة من تجربتهم في هذا المجال.

معاناة الصرف

إعلان صرف إعانات الضمان شهريا وعن طريق الصرافات الآلية عده كثيرون نقلة نوعية في مستوى الخدمة، واعتبره المستفيدون من الضمان قرارا يحفظ كرامتهم ويوفر عليهم الكثير من الجهد والمعاناة السابقة، غير أن عددا غير قليل من المستفيدين خصوصا في المراكز والقرى النائية ما لبثوا أن اصطدموا بعائق عدم توفر صرافات بنوك في المناطق القريبة منهم، ما يضطرهم للسفر شهريا وقطع مسافات طويلة وصولا إلى أقرب صراف، وقد يفاجأون أنه معطل أو خارج الخدمة، كما يشير المواطن علي تراحيب من مركز أم الدوم شرق الطائف، حيث يمثل المستفيدون من خدمة الضمان في تلك المنطقة نموذجا حيا لكثير من المناطق النائية، ويقول تراحيب: نهاية كل شهر يقطع المسنون والمسنات مسافة تزيد على 130 كيلو مترا بحثا عن صراف آلي لاستلام مستحقاتهم، معرضين سلامتهم للخطر في طريق اشتهر بكثرة حوادثه المرورية.

وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية محمد العقلا يقول: هناك 100 جهاز صراف آلي في جميع مكاتب الضمان الاجتماعي، فضلا عن أن عدد الصرافات التابعة للمصرف المعتمد يصل إلى 2960 جهاز صراف آلي، وحرصا على تخفيف معاناة المستفيدين يتم التنسيق بشكل مستمر مع المصرف في توفير أجهزة الصراف الآلي لخدمة المستفيدين والمستفيدات انطلاقا من حرصنا على تطبيق شعار «نصل للمستفيد بدلا من أن يصل إلينا»، وللتخفيف عن المستفيدين من عناء المراجعة للمكاتب والوكالة، فقد قامت وكالة الضمان الاجتماعي بإضافة الأفراد أبناء وبنات المستفيدين والمستفيدات إليه من خلال نتائج البحث الآلي الشهري، التي ترد من الأحوال المدنية بمركز المعلومات أو وزارة الداخلية، كما بدأت وكالة الضمان في استقبال الطلبات عن طريق البوابة الإلكترونية وهو ما استغرق عشرة أيام عمل، إضافة إلى ذلك فقد تم الاستغناء عن الشيكات بتمويل المساعدات العاجلة آليا إلى حسابات المستفيدين والمستفيدات بالحساب البنكي التابع للمستفيد، وهذه الخدمات تقدمها وكالة الضمان الاجتماعي سعيا لراحة المستفيدين ولتجنيبهم أي صعوبات تترتب على حصولهم على المعاشات والمساعدات وتفاديا لتجشمهم عناء المراجعة والحضور والتزاحم على أبواب مكاتب الضمان الاجتماعي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.