العباية الخليجية” اناقة محتشمة” غزت العالم

كل الوطن - فريق التحرير
الصحة والجمال
كل الوطن - فريق التحرير26 سبتمبر 2015آخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2015 - 5:25 مساءً
العباية الخليجية” اناقة محتشمة” غزت العالم

بسبب تقاربها في العادات والتقاليد والطبائع، وقدمها الموغل في التاريخ، تحافظ بلدان الخليج على موروثاتها، حتى في ملابس شعوبها، التي من بينها العباءة النسائية المعروفة شعبياً بـ”العباية”.( الخليج اون لاين)

وبرغم مسايرة الكثير من النساء الخليجيات للموضة، لكنهن لم يتنازلن عن “العباية” التي يصررن على أن تكون أساس أناقتهن في المناسبات، بل إن سيدات الأعمال الخليجيات يحافظن على ارتدائها في اجتماعات ومناسبات مهمة، تجمعهن بمثيلاتهن من دول أجنبية، والأمر ينطبق على الشخصيات الحكومية النسوية، ما يدل على احترام المرأة الخليجية لثقافة وتاريخ وتراث بلدها، وفي محاولة منها لتكون سفيرة لهذا الإرث الثقافي والاجتماعي والإسلامي.

“العباية” التي تميز نساء جميع بلدان الخليج، برغم اختلافها في تفاصيل بسيطة، فإنها تُعرف من خلال تصميمها وتطريزاتها والمضافات إليها، إلى أي بلد تعود، وتبقى الحشمة العنصر الأساسي فيها.

– “العباية” السعودية

تمتاز العباءة السعودية بالغرابة في القصة والتصميم، إذ اشتهرت شبه الجزيرة العربية منذ وقت طويل بأزيائها الفضفاضة والأنيقة، التي كانت وما زالت تحتفظ بشكلها مع بعض التغييرات.

ويعتبر ثوب النشل النجدي من أشهر وأرقى الملابس النسائية في المملكة، إذ يتميز بقصته الواسعة، وحياكته الرقيقة من الخيوط الذهبية المطرزة بشكل أنيق، ويعتبر اللون الأسود المطرز بالذهبي من أرقى الأثواب.

السعودية

– “العباية” القطرية

تشتهر العباءة القطرية بأن يندرج كثيراً فيها استخدام الأحزمة العريضة على الخصر والأكتاف، وتكون بارزة ومشغولة بالشك والكريستال، وتفضل المرأة القطرية ارتداء عباءة الرفع الحريرية، المشهورة بين النساء القطريات، التي تلبس مع شيلة خفيفة مطرزة أو مشغولة بالخرز بأشكال دقيقة.

قطر

– العباية الإماراتية

أما العباءة الإماراتية، فتمتاز بالقصات الفضفاضة التي تحدد معالم الأنوثة في جسم المرأة بشكل مموه، وتكثر فيها الحواشي الملفوفة والقصات غير المنتظمة، وغالباً تكون سوداء بلا نقشات أو إضافات لونية، وبعضها يضاف إليه قطع قماش من نوع آخر يكون أكثر لمعاناً، ليضفي بعض التموجات على العباءة.

امارات

– “العباية” الكويتية

تعتبر العباءة الكويتية الأكثر تميزاً بين العباءات الخليجية، إذ تحمل تفاصيل وملامح تراثية وتقليدية من خلال قصاتها المختلفة ولا تتمسك بطابع محدد، ما يجعلها محط أنظار الخليجيات، التي تفضل الكثيرات منهن اقتناء عدد منها، كما عرف عن العباءة الكويتية أيضاً تأثرها بالأزياء الأخرى كالهاشمي الأردني والثياب الهندية والإيرانية؛ نتيجة اختلاط المرأة الكويتية بباقي الشعوب منذ زمن طويل، ما جعل هذه الثقافات تلقي بظلالها على العباءة الكويتية.

كويت

– “العباية” البحرينية

يأتي “النشل” في مقدمة الأزياء النسائية الشعبية، وهي عباءة وثوب يبرز إتقان ومهارة الخياطة في البحرين، وما تمتاز به من فن وذوق مطعم بالأصالة، فيما تمتاز عباءة أو ثوب “النغدة” المطرز بالخوص الذهبي أو الفضي بالإبهار لما فيها من النقوش، بالإضافة إلى تميزه باللمعان، ويعتمد سعر هذه العباءة على كثرة نقوشها اللماعة، فكلما زادت تلك النقوش كلما غلا الثمن.

بحرين

( الخليج اون لاين)

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.