التوقيع على أطول علم لبناني سيجوب العالم

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير29 سبتمبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 3:30 مساءً
التوقيع على أطول علم لبناني سيجوب العالم

كل الوطن، أسامة الفيصل، بيروت: أطلقت لجنة “لبنان الابداع” مبادرة جديدة، بدأتها بالتوقيع على أطول علم لبناني، وذلك يوم الأحد من مرفأ بيروت، في حضور نقيب الفنانين جان قسيس وعدد من الوجوه الفنية والإعلامية. وتخلله الحفل عروض فنية وغنائية وعزف لأوركسترا الأمن الداخلي.

الأكبر في العالم

وتهدف اللجنة من إطلاق العلم لأن يكون الأكبر في العالم، حاملاً تواقيع كل من أعلنوا ولاءهم الأوحد للبنان، عبر التوقيع عليه، وممتداً على مساحة الوطن، وإلى 52 سفارة لبنانية في العالم، لكن كبر هذا العلم، ليس فقط بمساحة القماش المنسوج منه، بل بالرسالة التي ينشرها، لبنان وطن الحضارات والإبداع والفن والحب، بحسب السيدة مهى ملكي التي ألقت كلمة محافظ مدينة بيروت زياد شبيب.

يريدون إلغاء لبنان

وتحدث رئيس لجنة “لبنان الابداع” سام سعد، معتبراً أن “في نظر بعض الناس لبنان هو نقطة على الخريطة لذا يريدون الغاءه”.

وقال: “لن نسمح لهم بذلك. لبنان باقٍ على الخريطة، فهو كبير في قلوب جميع اللبنانيين”، مؤكدا أن “العلم اللبناني سيجول في العالم أجمع”، لافتاً الانتباه إلى أن “حمل هذا العلم قد توزع على جميع الفنانين”. وطلب من السياسيين أن “يحبوا لبنان كجميع اللبنانيين”، موضحاً أن “الجولة تبدأ من طرابلس وتستمر بجبيل وصور صيدا، ليعود العلم مساء الاثنين الى مرفأ بيروت”.

قرداحي: العلم اللبناني يجمعنا

وألقى الاعلامي جورج قرداحي كلمة في المناسبة، شارحا في مستهلها: “لماذا اليوم التوقيع في مرفأ بيروت، مع أن الدعوة كانت موجهة لتكون في ساحة الشهداء، لأن اليوم، هذه الساحة منشغلة، وعادت ساحة نضال ضد الفساد، وضد فكرة دولة المزرعة، ورأينا أن أنسب مكان لإطلاق العلم هو مرفأ بيروت، لأنه من الطبيعي أن العلم سيبحر من المرفأ، فكان من البديهي أن نودعه من المرفأ، والعلم اللبناني هو الذي يجمعنا يوحدنا”.

وختم “الكثير من الناس يسألون، أنتم أين والبلد أين والبلد؟”، قائلا: “الحياة السياسية شبه متوقفة، فلا رئيس للجمهورية والمجلس النيابي معطل والفساد ماشي، وفي هذه الظروف، يبقى العمل اللبناني هو الذي يجمعنا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.