كل الوطن- متابعات:والد الشاب سلطان الشهري- من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يتلقى العلاج من التخلف العقلي بمركز التأهيل الشامل بجدة- قال إنه تلقى اتصالاً من “المركز” يطلبون منه زيارة نجله، مشيراً إلى أنه أخبرهم بزيارته لنجله قبل الحج وسيزوره قريباً، إلا أن الاتصال أثار الشكوك في نفسه فبادر بزيارته.

وأضاف والد المُعنّف، في لقاء على قناة «الإخبارية»، أنه تفاجأ بالاعتداء الجسدي على ولده الذي بدت آثاره على وجهه، وعلى جلده المتورم والممزق من آثار الاعتداء.

وأوضح أنه سأل المسؤولين عن سبب ما حدث لنجله، إلا أنه لم يتلق جواباً شافياً، فتوجه إلى شرطة الكندرة للإبلاغ عن الواقعة، حيث وجهته الشرطة لعمل تقرير طبي، لبدء إجراءات التحقيق بالواقعة.

وأشار إلى أنه في اليوم التالي راجع مركز التأهيل، حيث التقى أحد المسؤولين الذي أبلغه بأنهم حققوا في الموضوع مع العامليْن اللذيْن تسببا بهذه الإصابات لنجله، كما أرسل معه أحد منسوبي المركز بكل أوراق “سلطان” إلى شرطة الكندرة.