روسيا تقصف فصائل من الجيش الحر وجماعات معارضة دربتها أمريكا

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-01T21:55:05+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير1 أكتوبر 2015آخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 9:55 مساءً
روسيا تقصف فصائل من الجيش الحر وجماعات معارضة دربتها أمريكا

قال قائد لواء صقور الجبل السوري المعارض إن غارتين روسيتين استهدفتا اليوم الخميس معسكر تدريب تابعا لهم.

وتلقى لواء صقور الجبل تدريبا عسكريا أشرفت عليه المخابرات المركزية الأمريكية.

وقال حسن الحاج علي قائد اللواء لرويترز إن نحو 20 صاروخا سقطوا على المعسكر الواقع في محافظة إدلب خلال الغارتين.

وانشق الحاج علي عن الجيش السوري بعد بدء الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وأشار إلى أن عددا من حراس المعسكر أصيبوا بجراح طفيفة في الهجوم.

وقال “روسيا تتحدى الجميع وتقول إنه لا بديل لبشار.” وأضاف أن أفرادا من اللواء عملوا فيما سبق كطيارين في سلاح الجو السوري تعرفوا على المقاتلات الروسية.

ويعتبر لواء صقور الجبل نفسه جزءا من الجيش السوري الحر الذي شكله منشقون عن الجيش السوري بعد اندلاع الانتفاضة.

وأكد السناتور الأمريكي جون مكين اليوم الخميس إن الضربات الروسية الجوية الأولى في سوريا استهدفت أفرادا من الجيش السوري الحر الذي تدعمه الولايات المتحدة.

وقال مكين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ في مقابلة مع شبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الأمريكية “يمكنني أن أؤكد تماما أنهم (الروس) يشنون غارات على مجندينا المنتمين للجيش السوري الحر الذي سلّحته ودربته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لأننا نملك اتصالا مع أشخاص هناك.”

وأكدت مصادر لبنانية مطلعة لرويترز وصول المئات من القوات الإيرانية إلى سوريا للمشاركة في عمليات برية بالتزامن مع القصف الروسي.

إلى ذلك قال الجيش الروسي أنه شن ضربات ليلية جديدة في سوريا زعم أن اربع منها استهدفت مواقع تنظيم داعش في محافظات ادلب وحماه وحمص.

ودمرت مقاتلات سوخوي-24 و25 تابعة للجيش الروسي في ثماني طلعات جوية “مقر قيادة مجموعات ارهابية ومخزن اسلحة في منطقة ادلب” وكذلك مشغلا لصنع سيارات مفخخة في شمال حمص كما اضافت الوزارة.

وقصف الطيران الروسي ايضا “مركز قيادة للمقاتلين في منطقة حماه” وسط سوريا.

وكل الضربات نفذتها طائرات منتشرة في قاعدة جوية بناها الروس في مطار اللاذقية شمال غرب سوريا.

واوضحت وزارة الدفاع الروسي انه من اجل تجنب الخسائر المدنية تمت الضربات بعيدا عن البلدات “بفضل معلومات جمعت من مصادر مختلفة” وبفضل معلومات من طائرات استطلاع بدون طيار وكذلك الصور بالاقمار الاصطناعية.

واكد مصدر امني سوري هذه الضربات لكنه قال ان “اربع طائرات حربية روسية اغارت على مقرات لجيش الفتح في جسر الشغور وجبل الزاوية في ريف ادلب كما استهدفت اهدافا للجماعات المسلحة بينها مقرات ومخازن اسلحة في قرية الحواش عند سفح جبل الزاوية بريف حماة الغربي”.

وقال الكرملين اليوم الخميس إن الضربات الجوية الروسية في سوريا تستهدف قائمة من المنظمات الارهابية المعروفة ومن السابق لاوانه القول ما إذا كان الرئيس فلاديمير بوتين راضيا عن الحملة حتى الآن.

وبعد يوم من شن موسكو سلسلة من الضربات على ما وصفتها بأنها أهداف لمتطرفين اسلاميين داخل سوريا ذكر ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين أن “هذه المنظمات (المدرجة في قائمة الأهداف) معروفة وتم اختيار الأهداف بالتنسيق مع القوات المسلحة السورية.”

وردا على سؤال عما إذا كان بوتين يشعر بالرضا عن الطريقة التي تسير بها الحملة الجوية الروسية قال بيسكوف “من السابق لاوانه الحديث عن هذا.”

275746f788a860d6a2a89b0510bb0ea4_w576_h0
المصدررويترز
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.