أنور قرقاش :الهجوم على “القصر”يزيدنا إصرارا على تدمير قوى التمرد و الفساد

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-06T10:34:13+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير6 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 10:34 صباحًا
أنور قرقاش :الهجوم على “القصر”يزيدنا إصرارا على تدمير قوى التمرد و الفساد

كل الوطن – متابعات:قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإيراني، أنور قرقاش، إن الهجوم على فندق القصر الذي يقيم فيه رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح “دليل آخر لمن يحتاج إلى دليل أن الحوثيين و المخلوع مصرين على تدمير اليمن وفق “يمن برس”

قرقاش في تغريدات له على صفحته الرسمية، في موقع “تويتر”، رصدها موقع “يمن برس”، اعتبر ان استهداف فندق القصر، مقر الحكومة اليمنية، محاولة يائسة أخرى في جهل وتجاهل واضح لما يحصل على الأرض، مشيرا إلى أن “نهوض عدن أغاض قوى الفساد والظلام”.

وقال : “الواقع على الأرض يشير إلى أنهم يخوضون معركة خاسرة وأن دورهم تم اختزاله بالتراجع على الأرض ومحاولة الأضرار عبر الألغام والكمائن و الصواريخ”.

وأشار إلى أن انتصارات مأرب وباب المندب تحكم الطوق، مضيفا قوله: ” الهجوم على القصر اليوم يزيدنا إصرارا على تدمير قوى التمرد و الفساد، سنستمر في مسعانا حتى النصر، وهو قريب”.

وحول نتائج الهجوم الذي استهدف مقر الحكومة وقوات التحالف في عدن، قال قرقاش: “المعلومات الأولية مطمئنة، دعواتنا أن يحفظ الرحمن أبناؤنا و أن يكلل وقفة العز بالنصر والتوفيق”.

ولفت إلى أن السيطرة على باب المندب نجاح استراتيجي بامتياز، وعملية الالتفاف والتضييق على قوى التمرد والفساد يعزز الوضع الاستراتيجي، بينما رقعة التمرد تتضاءل.

وأضاف : ” توهمت قوى التمرد والفساد أنها ستنفي الحكومة إلى فنادق الشتات، وستدور الأيام لنجدهم في الشتات منبوذين مكروهين بعد تدميرهم الممنهج لليمن”.

وأوضح بأن حكم التاريخ سيكون قاسٍ على صالح والحوثيين، “رئيس سابق فسد وأفسد وحقد ودمَّر، وجماعة تحولت إلى أداة عميلة ضد العرب، اجتمع التمرد والفساد ضد اليمن”.

وجه سؤال لمن يقف مع التمرد، مفاده :”أي ضمير يبرِّر دعمكم لرئيس سابق إستباح اليمن وسرق قوت مواطنيه؟ وأي نخوة تجعلكم أداة طَيِّعّة لمشروع طائفي إيراني؟”.

وقال بأن الحكومة اليمنية تُمارس العمل والبناء من عدن، ولم تعد حكومة منفى كما أرادت قوى التمرد والفساد، ومساحة التمرد تتقلص، مشيرا إلى أن هذه حقيقة لن يغيرها عمل غادر.

وأضاف : “التضحيات التي تم تقديمها من اجل استقرار اليمن و الخليج عظيمة، وقوى التمرد و الفساد واهمة ان هي شككت في قوة الالتزام السياسي و الوطني وعزمه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.