السجن عقوبة #سعودية_تفضح_زوجها_الخائن

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-06T14:02:10+03:00
محليات
كل الوطن - فريق التحرير6 أكتوبر 2015آخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 2:02 مساءً
السجن عقوبة #سعودية_تفضح_زوجها_الخائن

شهرت سيدة سعودية بزوجها أثناء تحرشه بالخادمة، مستخدمة كاميرة جوالها لتقوم بنشر المقطع في مواقع التواصل الاجتماعي واصفة زوجها بـ”الخائن”، واعتلى هاشتاق #سعودية_تفضح_زوجها_الخائن الترند السعودي والعربي بعد التعليقات المهاجمة لها لتشهيرها والمؤيدة لفعلتها نظير خيانته لها.
وأكد المحامي ماجد قاروب في تصريح لـ”العربية.نت” أن عقوبة التشهير قد تصل الى 500 الف ريال والسجن مدة لا تزيد على سنة او بإحدى هذه العقوبتين ،كما اوضحه نظام الجرائم المعلوماتية في المادة الثالثة بالفقرة الرابعة والخامسة .
وأضاف أن المادة تنص على ان كل شخص يمس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا، أو ما في حكمها، والتشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم، عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة يتسبب بهذه العقوبة، كما ان العقوبات تشمل من يقوم بتناقلها في الشبكة العنكبوتية ويرجع تقدير العقوبة للقاضي .
ورأت الزوجة السعودية أن أقل عقاب يمكن أن يستحقه زوجها “الخائن” هو كشف فعلته وفضحه عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بعد أن ضبطته وهو يتحرش بالخادمة أثناء تواجده داخل المطبخ.

المصدرالعربية نت
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

  • الدكتور ابراهيم بن عبد الرحمن الجوفالدكتور ابراهيم بن عبد الرحمن الجوف

    التشهير بالزوج ليس حلا لمثل هذه المشكلة بل كان يمكن لها ان تنصحه بطريقة مهذبة اكثر بدلا من الانفعال خاصة بهذا الشكل الفاضح لأنها اظن انها لم تضع في الحسبان انها ستشاركه في فضيحة التشهير وسوف يتضرر الاولاد وستقى وصمة عار ضدهم في مجتمعنا الشرقي الذي لا يرحم وحتى ذكر اقل القليل عن العلاقات الزوجية خارج البيت منهي عنه في الدين الإسلامي الحنيف ، حتى لمجرد التسلية او المزاح او الافتخار من ان اي زوج يتحدث عما تم معه مع زوجته الى اقرانه. وفيه احاديث بخصوصه.
    هناك الف طريقة للخروج من هذا المأزق ولا نلوم المرأة على غيرتها.
    ولكن حيال هذه المشكلة كان يمكن الجلوس سويا بروية بعد ان تزول لوثة الغضب المشروعة من الزوجة بالطبع والتحدث بهدوء عن اسباب ذلك وربما بعد ان يعرف السبب يبطل العجب ومع عدم علمنا بتفاصيل حياتهم الا انه يبدو من كامل القصة ومن حيثياتها ان الزوجة تخرج عن البيت كثيرا ربما في عمل لها والا لما اضطرت ان تضع كاميرا تنصت وتسجيل.
    مهما كان الأمر فالتشهير ربما يدخل ضمن الغيبة وهي ذكر المر بما فيه هذا اذا اتفقنا انه فعل فعلة مشينة مع الخادمة أما إذا لم يفعل اية فعلة مشينة مع الخادمة بشكل تغريري لا لبس فيه فيدخل ضمن القذف الذي له حد شرعي.
    ونرجو ان يقف الحال الى ما وصل اليها بينهما والا ربما يضظر الزوج الى اثبات حقه وتنقلب الآية على الزوجة، حتى ولو ثبت حقها في انه اي الزوج خانها فهو ربما يتعنت ويتقدم بشكوى ضدها.
    وليس لأننا رجال نصف في صف الزوج ابدا فهو مخطىء مائة بالمائة ولكن يفترض ان المتهم يكون بريئا حتى تثبت ادانته بالكامل بالدلائل والقرائن، وربما هذا الزوج لديه قصور جنسي مثلا او شبق ما لا تفي زوجته له به في الأوقات التي يريدها لرجوعها مجهدة من العمل مثلا أو لأي اسباب اخرى فبعض النساء لديها الحاسة الجنسية متبلدة او غير فعالة او تكره الزوج او حتى الحديث معه، وجلوسها في بيت الزوجية فقط من اجل العيال ولا شىء آخر.. لقاء كل ذلك تجد الزوج قد تصرف بدافع غريزي بحث وليس بدافع الخيانة لها وكرهها او اهانتها. هذا مهم لمن يريد ان يصلح ذات البين بينهما.
    وتحضرنا قصة الرئيس الأمريكي كلنتون مع زوجته مع الاحترام لهما فهما شيخصيات عالمية مدعاة للتناول العالمي ايضا عندما علم الراي العام ان له علاقة مع أخرى تصغرها سنا منذ قبلة طبعتها على خده في احد التجمعات كما ابرزت الصور في حملة سياسية مقصودة ضد مناوئيه كانت العلاقة مع زوجته ضحية تلك القبلة او العلاقة حتى تم التشهير بالرئيس في حينها وكاد يفقد منصبه وادت التحقيقات الى فحص الدي ان اي للرئيس . ولسنا متأكدين مما آلت إليه الاحوال هل ادين ام لا والغالب انه لم تثبت عليه تلك التهمة والا كان اقصى من منصبه الرئاسي الحساس. ما نريد ان نصل اليه هو ان السيدة كلنتون تمتعت برباطة جأش لا مثيل لها ولم تهزها اعاصير الخيانة ان وجدت من زوجها وكان يمكنها ان تقوض من صفته الرئاسية في ذكاء منقطع النظير وكانت في تفكيرها عملية وليست عاطفية كهذه الزوجة موضوع القصة اعلاه. وهاهي تجني ثمار تلك السياسة الحصيفة فربما اصبحت قاب قوسين من كرسي الرئاسة الأمريكية لتحرك الدنيا باصبعها النسائي كأول رئيسة لأكبر دولة في العالم وربما كان لها شأن في المشكلة السورية المستعصية والمتأرجحة بين اصابع الرئيس الحالي اوباما الذي يؤثر السياسات الداخلية الأمريكية على السياسات الخارجية .
    نسأل الله ان يديم المعروف بين الزوجات في مجتمعنا ويعمق الثقة وراحة البال وان تستخدم هذه التقنيات الحديثة في كل ما هو ايجابي ومثمر وليس للخديعة والخطط وهدم البيوت.
    والصلح خير

  • زائرابوفيصلزائرابوفيصل

    اسكت انته بلا غرمه هي فضحة زوجه لانه قليل الاداب خل العالم تعرف الدليل

    • الدكتور ابراهيم بن عبد الرحمن الجوفالدكتور ابراهيم بن عبد الرحمن الجوف

      الاخ العزيز ابا فيصل المحترم
      السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته.اسعد الله صباحكم بكل خير
      وصباح كل الوطن
      افيد سيادتكم انني فهمت كلمة ((اسكت ))ولكن عبارة(( بلا غرمه )) ماعرفتها ارجو الا تكون مسبة بلجهة ما. وحتى ولو كانت مسبة اقول لكم سامحكم الله حصلنا على أجر وحصلتم على .. لن اريد أن اقول، ولنعيدكم الى رد سيدنا هابيل على سيدنا قابيل عندما توعده ب .. ياله من رد كريم متسامح يرغب فيما عند الله وهو افضل كنز. (سورة البقرة الآيات من 27-29)
      قلت ((اسكت )) سامحك الله نعم كم هو السكوت حكمة صحيح جدا انت على حق ولكن لماذا لم تسكت انت ايضا. او تقول شيئا مفيدا ؟؟؟؟!!!!.
      لا نريدان نهاجم بعضنا البعض استطيع بكل سهولة ان ابادلكم نفس الشتيمة ولكني اترفع عزيزي.
      لكن هل عندكم الشجاعة التي عندي أنا الفقير الى الله وتذكر اسمك رباعيا او ثلاثيا او ثنائيا لا يهم إنما نتشرف باسمك الكريم حتى نشكر مشاركتك وليس لأي شىء آخر نعم. بل من أجل الحوار الهادف معك وليس بالفاظ عقيمة مثل اسكت او غيرها. كما هي مؤلمة حقا في صحيفة مثل كل الوطن لكل الناس تسمح – من لطفها وكرمها علينا – بكتابة اي شىء وينشر مباشرة خاصة في حقل التعليقات مع ان الكثير من الصحف لا تنشره الا بعد مراجعته وربما لاينشر الا بعد مراجعات من رئاسة التحرير .
      لا يفترنكافىء كل الوطن على ان نقول شيئا مفيدا او نصمت .
      عزيزي بارك الله فيك ونكرر شكرنا لتجوابكم.
      ياليتكم تكرمتوا وشرحتوا كل ماكبناه بعين الفاحص الذي ينشد ان يستفيد الناس منه ومن أفكاره، وحتى ولو كانت لا تتوافق مع الكاتب في اي موضوع طرحه فلو فكرنا مليا وقرأنا قبل ان نقول اسكت او غيرها لوجدنا ان هناك بعض التشابه في بعض وجهات النظر ولو في الحد الأدنى المطلوب للملاطفة والتخاطب المؤدب حيث فنون الحوار الرائعة . حيث لا بد وان يوجد بعض التشابه في كل وجهتي نظر مهما كانت مختلفة وتبدوا متباعدة في اساسياتها هناك بعض التقابل وبعض التطابق في بعض الجزئيات والا لتحارب الناس في كل يوم مائة مرة.
      لماذا يحدث هذا التطابق الذي رمزنا له ببعض التوافق في بعض وجهات النظر السبب حتى تستمر الحياة ويبقى ما سمي بخيط معاوية متصلا بين البشر وحتى لا تفقد الحياة كل حلاوتها وتتحول الى شر مستطيرأقلها التنابز بالألفاب والشتائم.
      اخي العزيز ارجوك رجاء حارا ادبيا وثقافيا ان تعود الى ماكتبناه مرة أخرى وتقرأه بتعمن فإننا على يقين بأنكم ستجدون فيه مايفيد، شرطنا الوحيد هو ان يكون لديكم الصبر لقراءته كاملا والتمعن في فحواه جيدا فقرة بفقرة عندها لن تجد مكانا في نفسك الطيبة لأي عبارة مثل ((اسكت )) أو غيرها ابدا، لأنها لا تتعلق بالموضوع نفسه بل بكاتب المقال نفسه وهذا يدخلنا في ابواب الحسد والغيرة والعجز عن مضاهات الناس في قدراتهم ليستعاض عنها بالشتمائم وهذا ما نربوا بكم ان تقدموا عليه معنا او مع غيرنا.
      كم هي الحياة جميلة ورائعة ان نحاول ان نتفهم بعضنا البعض في اصرار الا نقول للآخرين ما يجرحهم مهتمين بالموضوع وليس بكاتب الموضوع.
      احيك اخي من القلب المفعم بالحب والصفاء والإخاء وأقول لك تكلم وتكلم وتكلم وقل كل مالديك فكلنا آذان صاغية وكلنا قلوب مفتوحة وعامرة بالمحبة والعطاء لصحيفة كل الوطن واسعة الصدر علينا وعليكم ولكل من على تراب الوطن وفي مقدمتهم حضرتكم .
      ننتظر منكم اي شىء نعم اي شىء شريطة ان يكون علميا مدروسا بإذن الله والف شكر لكل العاملين في كل الوطن