اسرائيل تمنع المصلين دون الخمسين من دخول الأقصى

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-09T12:08:52+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير9 أكتوبر 2015آخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 12:08 مساءً
اسرائيل تمنع المصلين دون الخمسين من دخول الأقصى

القدس : (ا ف ب): منعت اسرائيل الرجال الذين تقل اعمارهم عن 50 عاما من دخول باحة المسجد الاقصى للصلاة الجمعة مع استمرار تصاعد اعمال العنف في اسرائيل والاراضي الفلسطينية المحتلة. وتكررت الهجمات بالسلاح الابيض التي استهدفت اسرائيليين الخميس حيث سجلت 4 حوادث جديدة اسفرت عن سقوط 7 جرحى مما يؤدي الى توتر شديد في اسرائيل بينما قتل فلسطينيان. وصرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الخميس ان اسرائيل تواجه “موجة ارهاب” غير منظمة بشكل عام لكن تشجعها التحريضات على الكراهية من قبل السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) وبعض دول المنطقة. وتعهد نتانياهو الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي التحرك “بتصميم” في مواجهة اعمال العنف لكنه اقر بانه لا يملك “حلا سحريا” لمكافحتها. من جهتها اعلنت الشرطة الاسرائيلية مساء الخميس ان دخول باحة الاقصى محظور على الرجال الذين تقل اعمارهم عن خمسين عاما لصلاة الجمعة. وتهدف هذه القيود المرتبطة بالسن عادة الى الحد من احتمال حدوث مواجهات داخل باحة الاقصى او في محيطه المباشر.

وذكرت الشرطة الاسرائيلية ان 7 اشخاص جرحوا الخميس في عمليات طعن في القدس وتل ابيب وبالقرب من مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة. وقتل احد المهاجمين واوقف اثنان آخران. كما قتلت قوات الامن الاسرائيلية فلسطينيا آخر في القدس الشرقية في صدامات مرتبطة بعمليات الطعن هذه. ووقعت تسع هجمات من هذا النوع منذ الثالث من اكتوبر نفذها بشكل اساسي شبان فلسطينيون منفردون يبدو انهم تحركوا بلا تنسيق احتجاجا على الاحتلال. وقد ادت هذه الهجمات الى مقتل شخصين وجرح 13 من اسرائيليين او يهود. وقتل اربعة من منفذيها. ومع تزايد هذه العمليات بدأ كثير من الاسرائيليين مراقبة الوضع بحذر. وقد ادى اتصال مع الشرطة لابلاغها بوجود مشبوه بحوزته شىء يشبه السكين في القدس الغربية الى تعبئة كبيرة للشرطة. كما بدأت اسرائيل الخميس نصب اجهز لكشف المعادي في البلدة القديمة في القدس الشرقية العربية المحتلة التي تعج عادة بالسياح والحجاج.

وفي تل ابيب قتل جندي الفلسطيني ثائر ابو غزالة (19 عاما) بعدما جرح اربعة اشخاص بينهم جندية اسرائيلية بمفك للبراغي. وبالقرب من مستوطنة كريات اربع شرق الخليل في الضفة الغربية في قطاع يشهد توترا دائما بين الفلسطينيين والمستوطنين قال الجيش الاسرائيلي ان فلسطينيا طعن مدنيا اسرائيليا واصابه بجروح خطيرة. وفي وقت سابق اليوم طعن الشاب الفلسطيني صبحي ابو خليفة (19 عاما) من مخيم شعفاط للاجئين في القدس الشرقية اسرائيليا يهوديا متدينا في القدس واصابه بجروح خطرة في الرقبة قبل ان يتم توقيفه بحسب الشرطة. واندلعت صدامات عنيفة بعد ظهر الخميس في هذا المخيم عندما ارادت القوات الاسرائيلية التوجه الى منزل ابو خليفة لتفتيشه واستجواب اقرباء للشاب. وقتل شاب في العشرين من العمر برصاص اسرائيلي.

واصيب جندي اسرائيلي بجروح طفيفة اثر طعنه الخميس في العفولة شمال اسرائيل وفق ما افاد الجيش والشرطة الاسرائيليان. وقال الجيش في تغريدة ان “ارهابيا طعن (جنديا) اسرائيليا في عفولة”. موضحا انه تم توقيف المهاجم وهو “من الاقلية” وهي عبارة تعني عادة العرب الاسرائيليين. وتذكر موجة جديدة من العنف في القدس والضفة الغربية المحتلتين بالانتفاضتين الفلسطينيتين اللتين اندلعتا في 1987 و2000. ويلقي عشرات الفلسطينيين الحجارة والزجاجات الحارقة على الجنود الاسرائيليين الذين يردون في الغالب باستخدام الرصاص الحي والمطاطي. ويشعر الفلسطينيون باحباط مع تعثر عملية السلام واستمرار الاحتلال الاسرائيلي وزيادة الاستيطان في الاراضي المحتلة بالاضافة الى ارتفاع وتيرة هجمات المستوطنين على القرى والممتلكات الفلسطينية. ويسعى المستوطنون الذين يبلغ عددهم 400 الف ويتعايشون بصعوبة مع 2.8 مليون فلسطيني بالضفة الغربية الى البقاء والتوسع. ويشعر الكثيرون منهم بالغضب منذ مقتل احدهم في الاول من اكتوبر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.