اعتقال رئيس تحرير صحيفة بتهمة شتم أردوغان

كل الوطن - فريق التحرير
2015-10-10T12:48:17+03:00
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير10 أكتوبر 2015آخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 12:48 مساءً
اعتقال رئيس تحرير صحيفة بتهمة شتم أردوغان

اعتقل الأمن التركي مساء الجمعة 9 أكتوبر/تشرين الأول في اسطنبول رئيس تحرير صحيفة ناطقة بالإنكليزية ومقربة من المعارضة بتهمة شتم الرئيس رجب طيب أردوغان على شبكات التواصل الاجتماعي.

وتم توقيف بولنت كينيس رئيس تحرير صحيفة “تودايز زمان” من قبل شرطيين بالزي المدني في مقر الصحيفة واقتياده إلى قصر العدل باسطنبول.

وأمر قاض بتوقيف كنيس الملاحق لنشره تغريدات في أغسطس/آب.

وكان رئيس تحرير النسخة الإنكليزية من صحيفة “زمان” الأكثر مبيعا في تركيا حكم عليه في يونيو/حزيران بالسجن 21 شهرا مع وقف التنفيذ إثر نشره تغريدة على موقع “تويتر” مهينة لأردوغان.

وتعتبر “زمان” مقربة من الداعية فتح الله غولن الذي أصبح العدو الأول لأردوغان منذ فضيحة فساد هزت نظامه في نهاية 2013.

وتعرض العديد من وسائل الإعلام في الأسابيع الأخيرة لعمليات دهم من الشرطة أو تحقيقات قضائية بداعي بث “دعاية إرهابية” لمصلحة حزب العمال الكردستاني خصوصا مجموعة دوغان التي تملك يومية “حرييت” وقناة “سي إن إن تورك” الإخبارية.

ومن المقرر تنظيم انتخابات تشريعية في تركيا في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.