عملية طعن جديدة في القدس.. وإستشهاد المنفذ (فيديو)

كل الوطن - فريق التحرير
عربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير10 أكتوبر 2015آخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 1:07 مساءً
عملية طعن جديدة في القدس.. وإستشهاد المنفذ (فيديو)
An Israeli border policeman fires tear gas towards Palestinian protesters during clashes at a checkpoint between Shuafat refugee camp and Jerusalem October 9, 2015. In the past 10 days, four Israelis have been shot or stabbed to death in Jerusalem and the occupied West Bank, and at least a dozen have been wounded by Palestinians wielding knives or screwdrivers in stabbings in Tel Aviv and other Israeli cities. Several Palestinians have also been killed, and scores wounded in clashes with Israeli security forces during stone-throwing demonstrations in East Jerusalem and across the West Bank, leading to talk of a third Palestinian uprising, or intifada. REUTERS/Ammar Awad

إستشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في القدس الشرقية، بعد طعنه إسرائيليين اثنين، صباح السبت. وقالت لوبا السمري، المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، إن “شابًا عربيًا من سكان بلدة كفر عقب، شمالي القدس، طعن إسرائيليين اثنين في منطقة المصرارة، القريبة من باب العامود في القدس الشرقية”. وأضافت السمري، أن “الإسرائيليين أصيبا بجروح طفيفة”، وأن “قوات الشرطة أطلقت النار بصورة دقيقة، باتجاه الشاب الفلسطيني البالغ من العمر 16 عامًا، ما أدى إلى إصابته بجراح حرجة، توفي على إثرها في المكان”.

في المقابل نقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان كانوا متواجودين في المكان الذي شهد إطلاق النار، أنهم احتجوا على إطلاق النار باتجاه الفتى الفلسطيني وتركه ينزف على الأرض إلى أن مات، وأن الشرطة الإسرائيلية قابلت الاحتجاج بإطلاق قنابل الغاز والقنابل المسيلة للدموع باتجاه المواطنين الفلسطينيين.
يذكر أن هذا هو الفلسطيني الثاني الذي يستشهد في القدس برصاص الشرطة الإسرائيلية في أقل من 24 ساعة. إذ إن مصادر محلية في مخيم “شعفاط”، شمالي القدس، أكدت أن أحمد صلاح، 20 عامًا، توفي صباح السبت في المستشفى، متأثرا بجروح أصيب بها منتصف الليل، برصاص الشرطة الإسرائيلية. وتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير في مقبرة المخيم.

وكانت سلسلة عمليات طعن حصلت مؤخراً في الضفة والقدس وإسرائيل أسفرت عن إستشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين والإسرائيليين.
إستشهاد 9 فلسطينيين في 24 ساعة
من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح السبت، وفاة شابين من مخيم شعفاط بالقدس ومن دير البلح وسط قطاع غزة متأثرين بإصابتيهما الجمعة. وبذلك يرتفع عدد الذين قتلهم الجيش الإسرائيلي خلال 24 ساعة إلى 9 فلسطينيين. وقد أصاب جنود الاحتلال أكثر من 200 آخرين بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط خلال الفترة ذاتها.
وبوفاة الشابين يرتفع عدد الذين قتلتهم إسرائيل منذ بداية أكتوبر الجاري إلى 16 شخصاً، 9 منهم في الضفة الغربية، و7 في قطاع غزة، إضافة إلى أكثر من 1000 جريح بالرصاص المطاطي والحي، وفق بيان للصحة وصل “العربية.نت”.

المصدروكالات
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.