10 آلاف طفل في تعز أصبحوا أيتاماً بسبب جرائم الحوثيين

كل الوطن - فريق التحرير
تقاريرعربي ودولي
كل الوطن - فريق التحرير12 أكتوبر 2015آخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 11:36 صباحًا
10 آلاف طفل في تعز أصبحوا أيتاماً بسبب جرائم الحوثيين

كشف تقرير حقوقي يمني أن الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي الانقلابية وقوات المخلوع صالح في مدينة تعز جنوب غرب اليمن قد حولت نحو 10 آلاف طفل إلى أيتام.
وقال التقرير الصادر عن منظمات أهلية ومدنية إن 10 آلاف طفل أصبحوا أيتاما وبدون أسر أو عائل أو أهل بسبب الحرب التي تشنها جماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح.
ولفت التقرير الصادر عن مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بتعز “متين” وجرى نشره خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم بتعز إلى أن فريق الرصد وثق سقوط 770 طفلا بين قتيل وجريح، منهم 155 طفلا قتلوا على يد جماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح، بينهم 104 ذكور و51 إناثا، فيما بلغ عدد من سقطوا بيد القناصة التابعين لجماعة الحوثي 38 طفلا، بينهم 33 ذكور و5 إناث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.